الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صور Selena Gomez وحبيبها في وضعيات حميمة على يخت فاخر

ليحتفلا بعيد الحب بعيداً عن الجميع.

هي ليست المرّة الأولى التي يعودان فيها ليؤكّدا للجميع أنّ علاقتهما الغرامية جديّة وأنّ الحب بينهما ينمو ويكبر يوماً بعد يوم، هي ليست المرّة الأولى التي يطلّان فيها أمام الكاميرات وهما يتبادلان القبلات الحارّة والعناقات الحميمة ليعلنا أنّ ما يعيشانه حقيقي وليس مزيّفاً أو مصطنعاً، هما سيلينا جوميز وحبيبها الجديد ذا ويكند اللذان استمتعا بوقتهما بالتزامن مع عيد الحب كما يجب وكما يستحقان.

على متن يختٍ فاخرٍ للغاية اصطحبها ولأنّه يعلم كيف عليه أن يدلّل الفتاة لتشعر وكأنّها "أميرة" بين أحضانه ويديه لم يتردّد حبيب بيلا حديد السابق في تأمين كل ما قد تحتاج إليه حبيبته الجديدة، هي التي رأيناها في الصور التي انتشرت لها عبر المواقع الإلكترونية كيف كانت مرتاحة تماماً وتعيش أسعد لحظات عمرها التي لم تختبر مثلها أبداً حين ارتبطت بعلاقةٍ متقطّعة بـجاستن بيبر.

وعلى الرغم من أنّ بيلا حذّرت ذا ويكند من نوايا جوميز حياله، يبدو أنّ الأخير مقتنعٌ تماماً بما يفعله ويقوم به ويبدو أنّه يعيش العمر عمرين مع نجمة ديزني السابقة التي نراها كيف أخذت تقبّله وتعانقه وهي مرتميةٌ بين أحضانه ونائمةٌ بين ذراعيه، وهي في النهاية تصرّفات وبالتالي وضعيّات لا يقوم بها إلّا الحبيبين اللذان تخالجهما أصدق المشاعر وأخلص الأحاسيس تجاه بعضهما البعض.

ولأنّهما واثقان بما يقومان به أمام الكاميرات والإعلام كلّه، لم يبدُ على صاحبة أغنية "The heart wants what it wants" يوماً الإرتباك أو التلبّك أو التوتر من ردّة فعل حبيبة ذا ويكند السابقة، هذه الأخيرة التي أكّدت في أحدث مقابلةٍ معها أنّها تألّمت كثيراً من الفراق لأنّها كانت المرّة الأولى التي تعيش فيها هكذا تجربة وعلناً بهذا الشكل وهذه الطريقة، وعلى الرغم من أنّها قد تبدو ظاهرياً بخير وجيّدة جداً يبقى الوجع وفقاً لها في الداخل، معلنةً في نهاية المطاف أنّها ستحبّه وتحترمه دائماً.

من ناحيةٍ أخرى وبعيداً عن كل هذه الأخبار، يذكر أنّ سيلينا كانت قد كشفت وعلى طريقتها الخاصة عن موقفها إزاء السياسة التي يعتمدها حالياً دونالد ترامب، إذ خلال حفل الغرامي ارتدت سترةً طُبع عليها عبارة "النساء السيئات" ما جعل الجميع يدرك تماماً تنديدها كغيرها من النجوم والمشاهير بالإجراءات التي يتّخذها هذا الرئيس بحق النساء والمهاجرين والمسلمين.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك