الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
ذا فويس 4
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
مسلسلات رمضان
صور
فيديو

ضيفة "رامز تحت الارض" الحلقة 18 تبرحه ضرباً بالفيديو وهو يطيحها أرضا

ردة فعل غير متوقعة أبداً!

لم تختلف الحلقة 18 من برنامج "رامز تحت الارض" الذي يقدّمه رامز جلال كثيراً عن كل الحلقات السابقة التي شاهدناها وتابعناها عن كثب، والتي فيها عاش أهم النجوم والمشاهير لحظات لن ينسوها أبداً وستبقى بالتأكيد في ذاكرتهم إلى الأبد بخاصّة وأنّهم كشفوا في إطارها عن طبِاع من شخصيّاتهم لا يمكن أن يعلم بها أحداً، لأنّها لا تتجسّد بطبيعة الحال إلّا في وقت الخطر وفي حال شعروا بالرعب والذعر والإرتباك من أمرٍ معيّن.

في الحلقة 18 التي يمكنكم مشاهدتها على الرابط "http://bit.ly/2rpm25X" والتي حلّت ضيفةً فيها النجمة المصريّة ناهد السباعي حصل ما كان من المفترض أن يحصل في كل الحلقات ولكن بشكلٍ مبالغ به ومفرط، لأنّ هذه الممثلة التي تُعرف أصلاً بشخصيّتها القويّة لم تتردّد في المسارعة إلى ضرب رامز عندما اكتشفت أنّ ما عاشته من دقائق مخيفة مجرّد مقلب سخيف وأنّ من يختبئ وراء السحلية التي اعتقدت أنّها ستلتهمها مجرّد ممثل بارع لا يقصد ككل عامٍ سوى النيل من غيره وتعذيبه، وهي الأمور التي قيل وزُعم بأنّها عائدةٌ إلى أمراضٍ نفسيّة كان يعاني منها في طفولته ولا يزال على ما يبدو.

أخذت تصرخ عندما كانت في السيّارة التي أخذت تتحرّك بها بسرعةٍ خياليةٍ تماماً كما فعل وائل كفوري قبلها وحتّى فيفي عبده، وانهارت عندما رأت نفسها تنغمس في بؤرة رمالٍ متحرّكة لا يمكنها الخروج منها إلّا بمساعدة أحدهم، ولكن لم تتجسّد أمامنا أقوى اللحظات وأكثرها إثارةً للجدل إلّا حين علمت بأمر المقلب كلّه فلم تتمكّن من تمالك أعصابها أبداً ولا حتّى من ضبط أنفاسها واستيعاب مشاعر الغضب والإستياء التي اعترتها، ونراها بالفعل كيف أخذت تلحق جلال من مكانٍ إلى آخر لتضربه من كل قلبها انتقاماً لكل ما عاشته ومرّت به.

أما هو الذي علمنا بأنّ هوس الإطاحة بالغير هو أمرٌ متوارَثٌ عنده منذ نعومة أظافره فقد حاول بالفعل تهدئتها وتغيير مزاجها وممازحتها على أمل أن يُضحكها لترى الموضوع من المقلب الآخر، ورأى نفسه مُجبراً في الكثير من الأحيان على الإطاحة بها أرضاً وإبعادها عنه بخاصّة عندما أخذت تصفعه وتبصق المياه من فمها باتّجاهه، وهي كلّها أمور لا ندري ما إذا اصطنعتها أم أتت كردّة فعلٍ ارتجاليّة على ما حصل وكيف أنّ واحداً كرامز جلال تجرّأ على إهانتها والإطاحة بها بهذا الأسلوب والنيل منها بهذه الطريقة الفظيعة.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك
التعليقات
حول هذا الموضوع