طلاق وليد فواز ومي سليم بات رسمياً: هو نادم والنجوم يستنكرون ويعلقون

ما هي آخر التطورات؟

بعدما كان قد أعلن الفنان وليد فواز منذ أيّام قليلة عن انفصاله عن زوجته الفنانة مي سليم عبر حسابه على موقع "إنستقرام" مُحدثًا ضجة كبيرة عبر مواقع التّواصل الإجتماعي لا سيّما وأنهما قد عقدا قرانهما في أواخر شهر يونيو الماضي... نشر فواز بيانًا عبر صفحته على موقع "فيس بوك" أمس، مُعلنًا من خلاله وقوع الطلاق بينهما بشكل رسمي.

وكتب الممثل المصري التالي: "الحمد لله رب العالمين.. ۖ وَعَسَىٰ أَن تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ ۖ وَعَسَىٰ أَن تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَّكُمْ ۗ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ "صدق الله العظيم. قدرالله ماشاء فعل... اللي حصل النهاردة دة تصحيح لوضع كان من الاساس غلط والحمدلله أنه تم دلوقتي مش بعد كدة".

وتابع: "ورغم أن كتير افتكروا اني اتسرعت في اعلان الخبر علي السوشيال ميديا ..الا اني اتعودت اكون واضح مع نفسي وجمهورى اللي طلبت منه الدعاء بعد الضغط علي من قبل البعض و تصدير كم كبير من المشاكل و لدرجة وصلت للتشهير بيا لاصرارى علي الطلاق".

وأضاف فواز مؤكدًا على ندمه وتسرّعه في هذا الزواج: "وانا بعترف فعلا اني اتسرعت في الجواز وافتكرت للحظة أن الحب كاف لكن في الحقيقة الحب مختلف تماما عن الواقع .المرة الجاية حيكون اختياري قائم علي العقل اكتر من العاطفة علشان أعمل أسرة بجد اكمل بيها حياتي... والحمد لله ان الجوازة لم ينتج عنها ابناء. ربنا يوفق الجميع والله المستعان".

أمّا تعليق مي فكان على هذا الشكل: "أحسنوا الاختيار في حياتكم... الحمدالله على كل شيء".

ولم يمرّ هذا المنشور مرور الكرام لا سيّما بعد تناقله بكثافة من قبل الروّاد رغم أنّه لم يفصح عن أسباب الطلاق المفاجئ والسريع. واستنكرت الفنانة وفاء عامر ما كتبه زميلها، طالبةً منه أن يحذف بيانه فورًا لأنّه يسيء له قبل أن يسيء لها ودافعت عنها قائلة: "مفيش نصيب يبقى فيه زمالة واحترام البنت اشتغلت معايا في جبل الحلال بنت زي الفل وكل حد شتم عليها كله سلف ودين"، كما وانتقده الفنان ادوارد في برنامج "القاهرة اليوم" مؤخرًا مهاجمًا إيّاه بقوّة.

ونشير في هذا الإطار إلى أنّ سليم وفواز يُشاركان في الفيلم السينمائي المُرتقب "قرمط بيتمرمط"، وقد أفادت بعض التقارير بأنّ النجمة المعروفة قد انتهت من تصوير قسم كبير من مشاهدها، بينما يتبقّى لطليقها مشاهد كثيرة. وتردّد أن الشركة المنتجة ستعمل على عدم اجتماعهما مع بعضهما البعض أثناء تصوير هذا الفيلم الذي يُفترض أن يبصر النور مع بداية عام 2019، خاصةً وأنّه ليس هناك أيّ مشهد لهما معًا.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك