الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

عدوة هيفاء وهبي تطالبها بالاموال بعد اتهمامها بتسريب فيديو معيب لها

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
وتؤكد: "ليست مطربة"!

من المعروف عنهما تاريخهما الحافل بالخلافات والشجارات التي لم تنته طوال سنوات ماضية، وتصدّرتا عناوين الصّحف والمجلّات والمواقع إذ أنّهما من أشدّ الأعداء في الوسط الفنّي الذي بدأت منه المشاكل وانتهت بأروقة المحاكم والقضاء. إنّهما طبعًا من أشهر النجمات اللبنانيات: هيفاء وهبي ورولا سعد، فهما نجمتان لا حاجة للتعريف بهما، وها هي الأخيرة قد حلّت ضيفة مؤخرًا على بنرامج "واحد من الناس" على قناة "الحياة" وتحدّثت عن وهبي بكلّ هدوء رغم التوتر الذي يسود علاقتهما.

وسألها المذيع المصري عن رأيها فيها كممثلة ومطربة، فرفضت منحها لقب "مطربة" قائلة أنّها "فنانة" فقط، متمنيّة لها التوفيق وقالت عنها "بتجنن". أمّا عن رأيها بأدائها التمثيلي، فأكّدت أنّها لم تتابع أيّ عمل لها من قبل خاصةً وأنّها كانت مشغولة بارتباطاتها الفنيّة.

أمّا عن خلافهما السّابق، فأشارت رولا إلى أنّها رفعت قضيتين على مواطنتها وتمكّنت من كسبهما بعد ذلك، فالأولى بعدما غنّت أغنيتها "ايه دا" الخاصّة بها، والثانية بعدما اتّهتمها وهبي بتسريب فيديو معيب وإباحي لها، فأثبت المحكمة براءتها من هذه التهمة، ويتوجّب على "الديفا" التي أطلّت بفستان شيرين في مسلسلها، أن تدفع لها تعويضات مالية جرّاء هذه القضية التي تسبّبت بالإساءة لسمعتها، وقالت أنّ المبلغ سيحدّده القاضي فيما بعد.

واستغربت المغنية اللبنانية إعادة فتح هذا الموضوع الذي مضى عليه فترة طويلة قائلة: "ليه عم ترجع تفتحو أنا ما بدّي احكي فيه، حرام خلص انتهى وأخدت حقي قانونيًا وهلأ هيي المفروض تنفذ الحكم..." وأثارت هذه التصريحات ضجّة كبيرة عبر مواقع التّواصل الإجتماعي حيث تباينت آراء الجمهور، إذ حرص بعضهم على الدفاع عن وهبي التي تعرضّت لهجوم سابق من أحد المنتجين، بينما اتّهم البعض الآخر رولا بالغيرة منها.

وفي سياق الحديث عن الدعاوى القضائيّة، على ما يبدو أنّ صاحبة أغنية "بوس الواوا" التي شبّهوا أجدد إطلالاتها بـ مايكل جاكسون، قد خسرت أكثر من قضيّة مؤخرًا، وأحدثها هي تلك التي رفعتها ضد شبيهها المتحوّل جنسيًا المشهور بـ "هيفا ماجيك". وقد قرّر قاضي الأمور المستجلة بحسب ما ذكرت بعض المصادر ردّ الدعوى لعدم توفّر الأدلّة. وكانت وهبي قد طالبت "هيفا ماجيك" في شكواها بتعويض مالي حيث اتّهمته باستغلال اسمها في المناسبات ومواقع التواصل والإستفادة منه ماديًا.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك