الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
ذا فويس 4
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
مسلسلات رمضان
صور
فيديو
ذا فويس كيدز 2

عصابة خطيرة تهدد Salman Khan بالقتل

والشرطة الهندية تتحرك لتأمين الحماية له.

يبدو أنّ النجوميّة التي يعيشها سلمان خان والشهرة التي عرّفت العالم بأسره عليه قد بدأتا ترتدّان سلباً على حياته الشخصيّة والخاصة، وبالفعل يبدو أنّ نجمه الساطع اليوم في سماء بوليوود وفي الساحة الهندية قد بدأ ينقلب نقمةً عليه لدرجةٍ أنّه بات يهدّد حياته وسلمه وأمنه، ونعم هي بعض التقارير المطّلعة والموثوق بها التي بدأت تتحدّث منذ فترةٍ وجيزةٍ عن تهديدات توجّهها العصابة الخطيرة المعروفة باسم لورانس بيشوي للنيل والإنتقام منه وبالتالي قتله.

إذاً يبدو أنّ شهرته لن تنقذه أبداً من هذه الكارثة التي تهدّده حالياً ويبدو أنّ نجوميّته لن تساعده على الوقوف في وجه رجال أشرار لا يريدون سوى التخلّص منه وإزاحته تماماً عن الساحة، وهو رئيس العصابة المذكورة أعلاه الذي تعهّد بسلب أغلى ما لسلمان على قلبه ألا وهي حياته وذلك بسبب قضيّةٍٍ طالته منذ زمنٍ من الأزمان ومنذ فترةٍ من الفترات، والتي تتعلّق باستخدامه سلاح غير قانوني وغير مرخّص وقتل عدد من الغزلان وهي الشكوى التي نال البراءة أصلاً منها نهائياً منذ أشهر.

ولكن يبدو أنّ البعض لا يريد أن يتركه بحاله ولا يريد أن ينسى هذه الحادثة التي لم يتخلّص من آثارها وتداعياتها أصلاً بسهولةٍ، وهي تلك العصابة التي تُعرَف بأعمالها الخطيرة التي تمارسها من قتلٍ واختطافٍ وما إلى هناك من أمور غير قانونية البتّة التي تريد أن تجعل من بطل فيلم "Sultan" الذي احتفل بعيد ميلاده منذ فترةٍ مع زميلته كاترينا كيف منسيّاً ومن الماضي البعيد، مع العلم بأنّ الشرطة الهندية قد أكّدت أنّها مضت قدماً بكل التدابير اللازمة والإجراءات الضروريّة من أجل حمايته والحرص على ألّا يلحقه أي أذى أو مكروه.

من ناحيةٍ أخرى وبعيداً عن هذا الموضوع الذي لا ندري بعد موقف خان منه وكيف سيتعاطى معه شخصيّاً من أجل حلّه ودرئه بأقل نتائج ممكنة، وكيف سيعالجه ليتمكّن من المحافظة على حياته وبالتالي على حضوره القوي في الساحة، من الجدير ذكره أنّ صاحب العلاقة والشأن الذي احتفل بعيد أمّه لا يزال يعيش حتّى الساعة تداعيات نجاح فيلمه الأخير "Tiger Zinda Hai" الذي لعب فيه دور البطولة مع كاترينا والذي تربّع على عرش المراتب الأولى من حيث نسبة مشاهدته في دور السينما، هذا عدا عن ردّات الفعل الإيجابيّة التي ترافقت ومتابعته والتعليقات والملاحظات التي أثنت على هذا العمل وعلى هذا الإنتاج الضخم والباهر.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك