الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
ذا فويس 4
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
مسلسلات رمضان
صور
فيديو

علاقة Brad Pitt السرية بحبيبته الجديدة تخرج إلى العلن

بعد مرور خمسة أشهر على انفصاله عن انجلينا جولي.

خمسة أشهر مرّت على انفصاله عن حب حياته وعن المرأة التي كرّس أيّامه كلّها من أجلها وعن السيّدة التي ربّى معها ستّة أولاد، نعم خمسة أشهر يبدو أنّها كانت كفيلة بنسيان المرأة التي تشارك معها الأيام الجميلة والمرّة والتي لعب إلى جانبها دور البطولة في أكثر من فيلمٍ، إنّه براد بيت الذي كان له لقاء مثير وقيّم وشيّق مع النجم البوليوودي شاروخان منذ فترة والذي يبدو أنّه يعيش اليوم علاقةً غراميّةً وعاطفيّةً مميّزةً مع ممثلةٍ لم نعتقد يوماً أنّه سيرتبط بها بأي علاقة أو صلة.

هي الممثلة سيينا ميلر البالغة من العمر 35 سنة التي يُزعم بأنّها تعيش صيفاً غراميّاً ورومانسياً بامتياز لتكون المرأة الأولى التي يُغرم بها براد الذي يبلغ من العمر 53 سنة بعد زوجته انجلينا، هي المرأة التي يُقال بأنّها تحاول مع شريكها الجديد وعلى قدر المستطاع أن يُبقيا علاقتهما سريّة إلى أقصى الحدود وإلى أبعد الدرجات وحاولا بالفعل أن يحافظا على خصوصيّة مواعيدهما الغراميّة ولقاءاتهما معاً التي تبلورت عندما رصدتهما الكاميرات وهما جالسان في منطقة كبار الشخصيات وأهمّها في مهرجان الموسيقى في غلاستونبري.

ومن الجدير ذكره أنّ إشاعة علاقتهما العاطفيّة كانت قد انتشرت منذ شهرين إلّا أنّ الممثلة الشقراء الجميلة سارعت حينها إلى إنكار هذه الأخبار واعتبارها قصص سخيفة لا أكثر ولا أقل، وهي التصاريح التي تتناقض اليوم مع المعلومات التي تعلو في الأفق والتي تتحدّث عن اهتمامٍ زائد بدآ يتبادلانه وعن هدفهما في اكتشاف بعضهما البعض والتعرّف بعيداً عن الصحافة وومضات الكاميرات والإعلام، هما اللذان شوهِدا في المهرجان المذكور أعلاه في أحسن حالتهما ما بين تبادل القبلات ومسك يدي بعضهما البعض تماماً كأي حبيبين.

"هو لقاء حميمي" بهذه العبارة سارع كل من رآهما ولو من بعيدٍ إلى وصف اللقاء الذي جمعهما، ولنتمنّى بالفعل أن تكون هذه الأخبار صحيحة ودقيقة وأن يكون براد الذي شيع أنّه عاد لـيجدّد التواصل مع طليقته من دون أي وسطاء من أجل الأولاد قد بدأ يشغل نفسه بإنسانةٍ جديدة قد تُدخل الأمل والرجاء إلى قلبه الذي بدأ يخرج من دمارٍ شامل ومن تحطّمٍ لا شك في أنّه عانى منهما كثيراً بعد أن واجه مسألة الطلاق التي لم يتخيّل يوماً أنّها ستُسجّل في تاريخه.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك
حول هذا الموضوع