عمرو دياب نجم الجيل وكل جيل في الساحل الشمالي بالصور

عمرو دياب وحفل جماهيري ضخم في الساحل الشمالي
20 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
عمرو دياب وحفل جماهيري ضخم في الساحل الشمالي
أحيى عمرو دياب حفلاً جماهيريّاً ناجحاً في مارينا في الساحل الشمالي نهاية الأسبوع الفائت...

لا يفوّت عمرو دياب فرصة أمام جماهيره في إثبات أنّه نجم الجيل وكل جيل، فكان ذلك خلال حفله في مارينا في الساحل الشمالي، والذي حضره عشرات الآلاف من جمهوره ليس من مصر فقط، ولكن من العالم العربي، حيث جاءت إطلالته القويّة وسط أجواء وضعت حفله في ثوب المناسبة العالمية من خلال الأكسسوارات والتجهيزات والإضاءة والميكسرات والمؤثّرات الصوتيّة والألعاب الناريّة.

وقد حضر محبّو الهضبة رافعين أعلاماً تحمل صوره، و بوسترات عليها كلمات أهم أغانيه، ليكون ردّه بتقديم ما غنّاه طيلة 30 عاماً من خلال عرض فيديو مجمّع لحوالي 21 مقطع من أشهر اغاني ألبوماته التي طرحها طوال مشواره الفنّي الممتد، ومنها "بتغني لمين يا حمام" سنة 1981 ومروراً بأغاني "نور العين"، "ما تخفيش"، "عودوني"، "بالحب اتجمعنا"، "ايس كريم في ديسمبر"، و"شفت الايام" وسط أحاديث من رفاق المشوار سواء كانوا موسيقيّين، شعراء، ملحّنين، أم موزّعين، ليوصل رسالةً يؤكّد عليها الجمهور بأنّه سيظلّ حاكماً على عرش الأغنية حتى اليوم الأخير في حياته.

الأجواء كانت ماراثونيّة وجنونيّة، تفاعل معها الجمهور برقصاتٍ صاخبة بين الفتيات والشباب، وقد غندفع معهم عمرو بالرقص والحركة ليثبت أنّه شاب في العشرين من عمره، وسط توزيعاتٍ خاصة من فرقته الموسيقيّة، ودقّاتٍ عبقريّةٍ من الدرامز، بالإضافة إلى الـ"أورج" الذي كان حاضراً بقوّة ليلحّن عليه دياب، فيما سيطرت صور الـ"سيلفي" عبر الشباب الذين جمعوا المسرح ليظهر نجمهم في صورٍ خاصة وجديدة.

وفي سياقٍ متصل، نلفت إلى أنّ الفنان المحبوب إستغلّ تواجده في هذه المنطقة السياحيّة الراقيّة، ليهرب من موجة الحر التي ضربت الدول العربيّة، فـإلتقى هناك بعددٍ من ألمع نجوم الغناء والتمثيل كـاصالة نصري وزوجها المخرج طارق العريان وابنتهما شام، ونجم الأكشن احمد السقا والممثل الوسيم المثير للجدل احمد عز ومحمد عادل امام الذي كان من المتفرض أن يحتفل بزفافه نهاية الأسبوع الفائت، إلّا أنّه تأجّل حداداً على وفاة نور الشريف.

يذكر أنّ عمرو دياب كان قد طرح منذ فترةٍ قصيرة، فيديو كليب اغنية "جماله"، حيث تعرّض للكثير من الإنتقادات وإتّهاماتٍ بالسرقة وتقليد أفكارٍ سابقة، إلى جانب الخطأ الإخراجي الفادح الذي مرّ في سياق الأحداث المعتمدة لنقل قصة الأغنية.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك