الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

عمرو دياب ودينا الشربيني في اول صورة تجمعهما على شاطئ البحر

سعادةٌ كبيرةٌ تجلت على وجهيهما كأي زوجين عاديين.

بينما لا تزال المواقع الإلكترونية تتداول الفيديو الذي أطلّت فيه النجمة المصرية شيرين عبد الوهاب وهي تؤكّد أنّ إساءتها لعمرو دياب في حفل زفاف عمرو يوسف وكندة علوش متعمّدة وليس بالصدفة، وفي ما عادت هذه القصّة لتتصدّر عناويننا الأولى مجدداً فاتحةً أمامنا المجال للتساؤل عمّا سيكون رد الضحيّة "دياب" هذه المرّة عليها، ها هي مسالةٌ أخرى تطال الأخير عادت لتدق ناقوس الخطر مرّةً أخرى وهي التي تتعلّق بصحّة زواجه من الممثلة المصرية دينا الشربيني.

نعم هي قصّةٌ تداولنا بها كثيراً وتناقلناها بكثرةٍ بخاصّة وأنّ تقارير لا تُحصى أكّدت حدوثها وحصولها في ما تقارير أخرى نكرتها وندّدت بها، هو زواجٌ آمنّا بأنّه تم بالفعل لأنّ المعنيين بالأمر به لم يخرجا أبداً إلى العلن لإنكاره مثلاً أو نفيه فاعتقدنا أنّهما يوافقان بسكوتهما ولو بطريقةٍ غير مباشرة على تلك الأخبار التي تعلو في الأفق والتي جعلتهما بين ليلةٍ وضحاها زوجاً وزوجة، إلى أن انتشرت منذ بضع ساعات وأخيراً الصورة التي كنّا نترقّب تسريبها واللقطة التي كنّا نتأمّل وبفارغ الصبر أن نراها منذ زمن.

نعم هي صورةٌ واضحةٌ تجمع ولأوّل مرّةٍ منذ خبر ارتباطهما السري عمرو دياب بدينا أطلّا فيها من الساحل الشمالي في مصر حيث كانا يلقيان التحيّة على المارّة والموجودين هناك وكأنّ شيئاً لم يكن، شوهِدا وهما يسيران جنباً إلى جنبٍ كأي زوجين عاديين وبسيطين ووراءهما رجل الأعمال المصري احمد ابو هشيمة، وبالفعل جسّد كلٌ منهما سعادةً كبيرةً وهما يوزّعان ابتساماتهما إلى هذه الجهة وتلك الزاوية وكأنّهما كانا يعلمان بأنّ صورتهما معاً ستغدو في اليوم التالي المادّة الدسمة التي سيتكلّم عنها الكبير والصغير واللقطة التي سنسارع إلى وضعها في خانة العناوين الأولى.

صورةٌ إذاً لا ندري ما إذا كانت مسرّبة، ولكنّنا نعلم في قرارة أنفسنا بأنّ دياب الذي زُعم مراراً وتكراراً بأنّه دخل مرحلة الشيخوخة قد وافق ولو لم يعلن ذلك بوضوحٍ على نشرها، وكأنّه يريد أن يؤكّد للجميع الفرح الكبير الذي يعيشه اليوم إلى جانب الفتاة التي اختارها وانتقاها بعد أن انفصل عن زوجته السابقة، إذ لو أراد بالفعل إخفاء علاقته بالشربيني لكانا امتنعا معاً عن الظهور بهذه الطريقة العلنيّة أمام الكاميرات وفي مكانٍ تملؤه الحشود الغفيرة دائماً.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك