الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

عمرو دياب يغير لوكه ويثير موجة سخرية بالصور وعلامات تقدم السن واضحة وغريبة

إطلالةٌ خيبت آمال جمهوره.

إلى العناوين الأولى عاد بقوّةٍ ليتصدّرها بجدارةٍ وإلى المواقع الإلكترونية رجع ليغدو محور حديث الروّاد والنشطاء، هو عمرو دياب الذي لم يحثّنا اليوم على التداول باسمه بسبب علاقته بالممثلة المصرية دينا الشربيني التي لا يزال يحاول إخفاءها عن الصحافة والإعلام، والذي لم يجعلنا نسارع إلى التطرّق إليه بسبب صورةٍ مهينةٍعادت إحدى ابنتيه لتتشاركها معنا عبر أحد حساباتها الخاصة، هو عمرو الذي استفزّنا بكل ما للكلمة من معنى لنحكي عنه عندما ارتأى أن يطل في صورةٍ انتشرت عبر الإنترنت وهو يستعرض لوكه الجديد الذي أتى صادماً للغاية ومفاجئاً للجميع.

هي صورةٌ لم نعلم من الذي اهتم بكشف النقاب عنها يطل فيها نجمنا المصري العزيز والمحبوب وهو يحيي حفلةً قيل أنّها عائدةٌ إلى زفاف أحد المقرّبين منه، وهناك تحديداً لم يتردّد في التباهي بلون شعره الجديد الذي لا ندري كيف تجرّأ بالفعل على اعتماده وهو في هذا العمر المتقدّم، نعم وقف أمام الكاميرا وهو يستعرض ابتسامةً عريضةً للغاية دلّت في النهاية على قناعةٍ بالنفس وافتخارٍ بالذات ونعم تمايل بشعره الأشقر المائل إلى الصفار في إطار خطوةٍ سارع الجميع إلى التنويه بأنّها غير موفّقة أبداً لا من قريب ولا من بعيد، صبغةٌ لا تليق بعمره ولا تناسب قيمته ومكانته كنجمٍ مصريٍ يتبعه الآلاف ويستمع إلى أغانيه الملايين.

هي انتقادات لاذعة وُجّهت إليه هو الذي وجد نفسه محط سخريةٍ واستهزاء، هي تعليقات كثيرة وقع في فخّها وغدا للحظةٍ من اللحظات ضحيّتها هو الذي حافظ أيضاً في تلك الإطلالة على لحيته وهذا ما جعله رهناً للتجاعيد التي أوضحت بالفعل مدى تقدّمه بالعمر والسن، لوكٌ لم يحجب نظرنا كما اعتقد وتخيّل عن ملامح شيخوخته التي بدأت تتآكله من دون أي تردّدٍ، نعم ارتأى هو الذي شوهِد مؤخراً يعانق دينا أن يغيّر إطلالاته التي اعتدنا عليها ولكنّه أثار موجة سخريةٍ عارمةٍ من دون أن يتوقّع ذلك.

عمره 56 سنة وهذا ما بان بوضوحٍ أمامنا من خلال تلك التجاعيد التي ظهرت تحت عينيه وعلى وجنتيه، عيوبٌ وعلل كنّا نأمل ونتمنّى أن يخفيها بطريقةٍ مميّزة أكثر وأن يحجبها عنّا بأسلوبٍ عفويٍ وارتجاليٍ وطبيعيٍ وليس باتّباع صيحةٍ بات هو الذي شيع الكثير عن زواجه القريب كبيراً عليها جداً وموضة غدا "عجوزاً" مقارنةً بها.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك