الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
ذا فويس 4
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
مسلسلات رمضان
صور
فيديو

عمليات تجميل مايا دياب حولتها إلى شبيهة هذا الكائن بالصورة

قواسم مشتركة كثيرة تجمعهما.

مما لا شك في أنّها نجمةٌ أفرطت على مر السنوات والأعوام في الخضوع واللجوء إلى العمليّات التجميليّة التي حوّلتها إلى إنسانةٍ مختلفةٍ تماماً وعدّلت هويّتها بطريقةٍ غدت مزيّفة ومصطنعة، فمايا دياب تغيّرت كثيراً وما عدنا نعرفها أبداً ونضيع في أحيانٍ كثيرة في النهج الذي علينا اعتماده لنصف ملامحها وتكاوينها التي تحوّلت من بسيطةٍ وطبيعيةٍ وعادية إلى كبيرةٍ جداً ومنتفخةٍ وممتلئةٍ بسبب حقن الفيلر والبوتوكس.

"لا تزال جميلة"، نعم هو الواقع الذي لا يمكن لأحد منّا إنكاره أو نفيه، "لا تزال مثيرة ومغرية" هذه هي الحقيقة الثانية التي لا يسعنا التنديد أو عدم الإعتراف بها، فمايا التي أحيت منذ أيامٍ حفلها في مسرح المدينة على الرغم من معارضة الكثيرين له تستمر حتّى اليوم في تصدّر لائحة النساء العربيات الأكثر جمالاً وأنوثة وسحراً وجاذبيّة ولكنّها في المقابل تتربّع على عرش قائمة الفنانات اللواتي عدّلن على مظهرهنّ الخارجي بشكلٍ مبالغٍ به ومفرط، لدرجةٍ أنّهن بتن شبيهات بكائنات بعيدةٍ كل البعد عن طبيعة الإنسان الحقيقية.

هم روّاد ونشطاء مواقع التواصل الإجتماعي الذين وجدوا قواسم مشتركة كثيرة تربط ما بين صاحبة أغنية "يا قاطفين العنب" التي طرحت أغنية "تبعد عني" عبر أنغامي والسمكة، نعم هم هؤلاء الساخرون والمنتقدون الذين أرادوا وعلى طريقتهم الخاصة أن يعلّقوا بطريقةٍ فكاهيةٍ ومسليّةٍ وطريفةٍ على العمليّات الكثيرة التي أجرتها نجمتنا المحبوبة بخاصّة في منطقة شفتيها والتي كانت كفيلة بجعلها نسخةٍ طبق الأصل عن نوعٍ من أنواع السمك التي تتميّز هي أيضاً بشفتين كبيرتين جداً ومنتفختين.

وإذا ما نظرنا ولو لبرهةٍ ووهلةٍ سريعةٍ إلى الصورة المركّبة لمايا وذلك الحيوان لفهمنا بالفعل المقصود من هذا التحليل وأين تتواجد فعلياً تلك القواسم المشتركة بينهما ونقاط الشبه التي تجمعهما، فالشفاه نفسها عندهما تختصر بالفعل التصنّع الذي غاصت فيه مقدّمة برنامج "اسأل العرب" التي استفزّت الروّاد مؤخراً بسبب إحدى صورها وهي على البحر تماماً كغيرها من نجمات عمرها وجيلها اللواتي بتن يشبهن كائنات أسوأ بكثير من هذه السمكة، نعم كائنات أقبح وأشنع وأفظع منها.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك
التعليقات
حول هذا الموضوع