الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

عمليات تجميل نانسي عجرم حولتها الى هذه الاعلامية: صورة حيرت الجمهور

لن تصدقوا أنها هي بالفعل في هذه الصورة!

نحن على يقينٍ وإدراكٍ وقناعةٍ بأنّها أجرت الكثير من العمليات التجميلية خلال مسيرتها في عالم الشهرة والنجومية لتصبح على ما هي عليه اليوم، ولا يمكننا أن ننكر أبداً أنّها فنانةٌ كانت جميلة ولا تزال على الرغم من الحقن والجراحات التي خضعت لها اعتقاداً منها أنّه بهذه الطريقة ستحافظ على شبابها حتّى إشعارٍ آخر، وأنّها ستبقى مواكبة لمتطلّبات الحياة التي أقحمت نفسها فيها عندما اختارت الفن مجالاً تدخله وتنافس به زميلات عمرها وجيلها، ولكن لم نتوقّع يوماً أن يصل هوس نانسي عجرم بالتجميل إلى الدرجة التي التمسناها في أجدد وأحدث صورها.

نعم هي لقطةٌ نشرتها بنفسها عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" من الإجازة الممتعة التي يبدو أنّها تمضيها حالياً في باريس الفرنسية، وذلك بعد أن انتهى الموسم الثاني من "ذا فويس كيدز" الذي كانت فرداً من لجنة تحكيمه، نعم ظهرت النجمة اللبنانية التي تعرّفنا على شبيهتها في تلك اللقطة وهي تقف على الثلج الأبيض في مكانٍ خلّابٍ ورائعٍ بالفعل مرتديةً سترةً شتوية رمادية اللون تألّفت من قبّعةٍ وضعتها على رأسها للإحتماء من البرد القارس ومن درجة الحرارة المتدنية هناك، إطلالةٌ صدمتنا بكل ما للكلمة من معنى لأنّنا لم نتمكّن من التعرّف على نانسي بناءً عليها واعتقدنا لأول وهلةٍ أنّ من في الصورة هي إمرأة أخرى.

الجميع سأل: "هل هذه نانسي عجرم أم منى ابو حمزة؟"، وهي الإعلامية اللبنانية ومقدّمة برنامج "حكايتي مع الزمان" الذي يُعرض اليوم على قناة "دبي"، سؤالٌ راود الفكر والذهن لأنّ صاحبة الشأن التي تعرّضت لهجومٍ لاذعٍ منذ فترةٍبدت بالفعل كمنى في تلك اللقطة من حيث الملامح والتكاوين ولو لم نقرّب الصورة عن طريق الـ"Zoom" لكنّا سارعنا إلى التنويه بأنّ منى هي التي في باريس وتستمتع بالثلج الأبيض هناك، مسألةٌ لا يمكننا أن ننسبها إلّا إلى العمليّات التجميلية التي خضعت لها نانسي خلال الفترة التي انقضت والتي غيّرت هويّتها وجعلتها إمرأة غير تلك التي كنّا نعرفها في الماضي.

إذاً هي صورةٌ حيّرتنا جميعنا ومن حسن الحظ أنّ صاحبة أغنية "يا بنات" التي تعرّضت للأذيّة مؤخراً بسبب صور مركّبة نُسِبت إليها قد نشرتها عندها عبر حسابها الخاص، وإلّا كنّا سنسارع إلى مغازلتها على أساس أنّها ابو حمزة، صورةٌ تأتي اليوم لنطالب نانسي على أساسها بالكف عن المبالغة في إجراء العمليات والجراحات والغوص أكثر فأكثر في دوّامة الحقن والبوتوكس!

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك