الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
مسلسلات رمضان
صور
فيديو
ذا فويس 4

غادة عبد الرازق أخافتنا في هذه الصورة: لوكات الماضي أكثر من غريبة

إطلالات غير متوقعة أصابتنا بالصدمة.

لطالما كانت الفنّانة غادة عبد الرازق من أكثر النّجمات المثيرات للجدل في الساحة الفنيّة العربية، إن كان ذلك من خلال الأعمال التي تقدّمها أو من خلال تصريحاتها وحواراتها أو حتّى من خلال الإطلالات التي تعتمدها مع كلّ ظهور لها. معروفة هي بجرأتها على كافّة الأصعدة، وخاصةً من جهة اللوكات التي أًصبحت تُنتقد بسببها في السّنوات الأخيرة لأنّها لا تناسب عمرها الكبير بحسب ما يعتبر الكثيرون.

هذا في الحاضر، أمّا في الماضي البعيد، ظهرت بطلة مسلسل "ضد مجهول" في صور انتشرت عبر مواقع التّواصل الإجتماعي بشكل مفاجئ وغير متوقّع... إذ اعتبرها البعض "مخيفة" إلى حدّ ما، خاصةً بعدما رصدوا التّغيير الكبير الذي طرأ على مظهرها بعد مقارنة صغيرة بين صورها اليوم وصورها في الأمس.

ففي الصّورة الأولى كان شعر عبد الرازق "منفوش" ومجعّد، فيما كانت ملامحها مختلفة عن الآن بشكل ملحوظ، أيّ ما قبل إجراء عمليّات التجميل التي غيّرتها كثيراً، أمّا في الصورة الثانية فيبدو أنّها التُقطت من إحدى المشاهد لها، وبدت فيها أكبر سناً خاصةً أنّها رفعت شعرها الذي صبغته بالبني الفاتح، على عكس الآن حيث تعتمد على اللّون الأسود. كذلم الأمر بالنسبة للصورة الثالثة وهي الأحدث، حيث ارتدت الفستان الزهري الذي طغت عليه التطريزات الكثيفة مع اكسسوارات كبيرة وذلك لتتناسب مع الشخصية التي تؤدّيها.

ولا يكفّ الجمهور عن البحث في أرشيف النّجمة المصرية التي دائماً ما نجحت في إثارة الانتباه ولفت الأنظار إليها، وعلى وجه الخصوص "الماضي" ولا شيء سواه، وهي المرحلة العمرية التي عادةً ما يتهرّب منها الكثير من المشاهير ويفضّلون أن ينسونها وطوي صفحتها للأبد. وكان الروّاد قد تناقلوا أيضاً صورة وُصفت بـ "الصادمة" من طفولتها، وأخرى عندما كانت شابّة صغيرة وتحمل ابنتها الوحيدة "روتانا".

أفضل ما في الأمر أنّ عبد الرازق لا يبدو أنّها تنزعج من انتشار صورها القديمة التي تتعرّض في الكثير من الأحيان بسببها لسخرية كبيرة عبر السوشيل ميديا، ولا تُعير لهذا الأمر أيّ أهميّة وتُحاول اتباع ساسية التجاهل مثلها مثل أيّ فنانة أخرى... إذ تعتبر معظمهنّ أنّه من الطبيعي قيامهنّ بتعديلات تحسّن من مظهرهنّ طالما لم يبالغن بها.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك