الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
ذا فويس 4
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
مسلسلات رمضان
صور
فيديو
ذا فويس كيدز 2

غادة عبد الرازق شقراء في مشاهد حصرية من فيلم "حرب كرموز"

يبدو أنها تكرس كل وقتها اليوم للإنتهاء من مشاريعها المقبلة.

لأنّ آخر ما يهمّها اليوم هو القرار الذي سيصدر بحقّها في ما يتعلّق بـالفيديو الفاضح الذي أطلّت فيه منذ أشهر حين كانت في إحدى الإجازات السياحية، تتابع غادة عبد الرازق حالياً وبعيداً حتّى عن أزمتها الصحية التي أتاحت لنا الفرصة باكتشافها للحظات عندما نشرت صورةً وهي بحالةٍ يُرثى لها قبل أن تعود لتحذفها، تصوير مشاهدها من كل الأفلام والأعمال التي تعاقدت عليها من أجل الإطلالة فيها في الفترة المقبلة، مشاريع تتأمّل أن ترتد بالخير عليها وأن تزيد من نجوميّتها وأن ينسى الجمهور العربي كلّه من خلالها أزمة الشرف التي نالت منها في فترةٍ من الفترات ووصمة العار التي لاحقتها.

وإلى حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام"، عادت ممثلتنا المصرية المشهورة قبل أيّامٍ لتنشر صور حصريّة ومشاهد مميّزة بالفعل من فيلم "حرب كرموز" الذي ستطل فيه إلى جانب الممثل امير كرارة والذي يهتم بإخراجه بيتر ميمي، هي صور عرّفتنا ولو بإيجازٍ واقتضابٍ على الدور الذي ستلعبه في ذلك العمل الشيّق والقيّم والذي علمنا بأنّ أحداثه تدور في حقبة الإستعمار الإنجليزي، فأطلّت غادة في إطارها بلوكٍ مثيرٍ بالفعل تمحور كلّه حول لون شعرها الأشقر.

في الصورة الأولى نراها ترتدي اللون الأحمر وهي جالسةٌ على سريرٍ بالقرب من إحدى الشابات التي لا ندري ما إذا كانت تعاني من أمرٍ معيّنٍ أو خطبٍ ما، في هذه اللقطة لم تكن غادة التي تفكّر بالزواج من رجلٍ يصغرها في السن تنظر بطريقةٍ مباشرة إلى الكاميرا بل أدارت ظهرها وهذا ما سلّط الضوء بطبيعة الحال على شعرها الأشقر وعلى الدخان المتصاعد من أمامها والذي اتُهمت مرّة بأنّها مدمنةٌ عليه بشدّة، هو مشهدٌ لا شك في أنّنا سنعود لاحقاً لنراه مع تسلسل الأحداث والقصّة انطوى هنا على ألغاز وأسرار تعيدنا إلى فكرة الفيلم التي تتمحور حول فتاةٍ تتعرّض للإغتصاب خلال الإستعمال الإنجليزي ذاك.

أما في الصورة الثانية فضمنت بطلة مسلسل "الخاكة" النظر إلى الكاميرا بطريقةٍ مباشرة وهي تضع أكسسوار على رأسها لم تُتِح لنا الفرصة برصده بوضوحٍ وجليّة، وفي النهاية وحدها الأيّام الباقية كفيلة بإثارة تشويقنا أكثر بعد وزيادة حماسنا حول فيلمٍ سيكون من بين الأعمال التي وافقت صاحبة الشأن والعلاقة على لعب دور البطولة فيها.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك