الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

غادة عبد الرازق في صورة فاجأتنا عبر انستقرام: ترهلات وتعب في كل مكان

عيوب لم تخجل من إظهارها وعلل لم تتردد في إبانتها.

نحن نعلم أنّها نجمةٌ واثقةٌ بنفسها إلى أبعد حدود وممثلةٌ لا تأبه لأي كلامٍ قد يصدر عنها أو قد يوجّهه أحدهم ضدّها، كما ونحن على يقينٍ ومعرفةٍ بأنّها جريئةٌ أكثر من اللزوم ولا يهمّها البتّة أن يصفها الروّاد بالمسنّة مثلاً أو بالمرأة الكبيرة في العمر، أو حتّى أن ينعتها النشطاء بالمبتذلة والفاسقة وبالنجمة التي لا يليق بها أن تكون مثالاً أعلى للمواهب الشابة الصاعدة، إنّها غادة عبد الرازق التي تنشر ما تريد عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" أسواء من فيديوهات وصور من دون التفكير ولو ملياً بتداعيات ما تتشاركه معنا ونتائجه عليها وعلى مكانتها وصيتها.

وإلى حسابها عادت منذ ساعات لتبرهن ما نقوله وما ندّعي به، نعم عادت لتنشر صورةً جديدةً لها من مطار دبي الدولي متوجّهةً من جديد إلى القاهرة لتتابع تصوير أعمالها التي تنتظرها والتي نأمل أن تتربّع على عرش المراتب الأولى بنسبة مشاهدتها ومتابعتها، هي لقطةٌ نلاحظ أنّها ظهرت فيها من دون مكياج وبشعرٍ مبعثرٍ وغير مصفّف لم يكن باستطاعة أحد تجاهله أو غض النظر عنه، أطلّت وهي تضع نظاراتها الشمسيّة على عينيها لتخفي لربّما الإرهاق الذي تشعر به في هذه الآونة مع العمل على إنجاز أكثر من مسلسلٍ وأكثر من فيلم.

تعبٌ لم نره تحت عينيها ولكنّنا استطعنا في المقابل رصد آثاره من خلال التجاعيد والترهلات التي بانت أمامنا بشكلٍ واضحٍ وجليٍ على منطقة خدّيْها، هناك حيث رأينا لحم وجنتيْها مجعّد والأمر عينه بالنسبة للتجاعيد الكامنة تحت ذقنها وفي منطقة ذراعيْها، نعم هي كلّها عيوب وعاهات جسديّة بات من الطبيعي أن تظهر على جسمها وأن تعاني منها طالما أنّها تتقدّم في السن يوماً بعد يومٍ وما عادت العمليّات التجميليّة والجراحات وحتّى الكريمات التي تضعها على وجهها في بعض الأحيان تؤثّر بها.

هي صورةٌ فاجأتنا بالفعل وصدمتنا لأنّها تختصر لنا وتوجِز التعب الذي يلاحق غادة ليلَ نهارٍ وهو تعبٌ جسديٌ بالتأكيد وليس نفسي، إذ أنّ المحكمة قد أعلنت براءتها أخيراً من ذلك الفيديو الفاضح الذي طالها والذي وقعت في فخّه بين ليلةٍ وضحاها، لقطةٌ لم تخجل كما نرى من إبانتها وإظهارها كما هي من دون إجراء أي تعديلات عليها أسواء عبر برنامج الفوتوشوب أم غيره.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك