الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
ذا فويس 4
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
مسلسلات رمضان
صور
فيديو
ذا فويس كيدز 2

غلطة اليسا في هذه الصورة تكلفها غالياً: وضعيات جنسية اتهموها بالترويج لها

هل كانت فعلاً تعلم بوجودها في إطار الصورة؟

على الرغم من النجاح الكبير الذي استطاعت تحقيقه يوم اعتلت مسرح الاولمبياد في باريس وغنّت باقةً من أجمل أغانيها وأعمالها الجديدة والقديمة، لم يمر مرور اليسا من فرنسا مرور الكرام ويبدو أنّ تداعياته لا تزال تتوارد على مسمعنا حتّى الساعة ونتائجه مستمرّة في التدفق أمامنا بكثرة، فبغض النظر عن السخرية التي طالتها بسبب فستانها الأبيض المفتوح عن صدرها بشكلٍ مبالغ به وباستثناء رقصها الذي لم يلِق مع المكان الموجودة فيه، ها هي إحدى صورها اليوم من هناك قد أتت أيضاً لتكلّفها غالياً.

نحن نتحدّث عن تلك اللقطة التي تطل فيها صاحبة أغنية "يا مرايتي" في كواليس حفلها ذاك وتحديداً من إحدى الغرف التي ارتأت أن تخضع لجلسةٍ تصويرية عفويّة وبسيطة في إطارها، غرفةٌ وقفت فيها بفخرٍ واعتزازٍ قبل اعتلائها المسرح على ما نظن حين كانت لا تزال تسريحتها كما هي ومكياجها صاغ سليم، وقفت لتستعرض قامتها ورشاقتها اللتين لم تجسّدهما أصلاً على المسرح ما يدل على الفوتوشوب الواضح المُستخدم هنا فلم تتنبّه إلى أمرٍ استطاع الروّاد ملاحظته ورصده على الفور وبمجرّد أن ألقوا نظرةً ولو سريعة على صورتها هذه.

نحن نتكلّم عن تلك اللوحة التي ظهرت في الإطار الخلفي لصورتها والتي طُبع عليها رسمات عائدة إلى وضعيّات الجماع التي قد نجدها عبر الإنترنت والتي نرصدها بسهولةٍ إذا ما استعنّا بتقنية الـ"Zoom"،، صورٌ جنسيّة وإباحية للغاية سارع الجميع إلى التنديد بها واستنكارها متّهمين صاحبة الشأن التي احتفلت الأسبوع الماضي بعيد ميلادها بالترويج لها بطريقةٍ غير مباشرة وبالتشجيع على الجنس ولو بأسلوبٍ غير واضح، فهل من المعقول ألّا تكون قد تنبّهت إلى تلك اللوحة المثيرة المعلّقة وراءها عندما دخلت إلى هذه الغرفة تحديداً؟

هو السؤال الذي أخذ البعض يطرحه وينوّه به، فمنهم من اعتبر أنّ الخلفيّة وراءها مقصودة وأنّ اليسا التي تذكّرت طفولتها في يوم عيدها كانت تعلم بأمرها ولكنّها لم تتردّد في إثارة الجدل والتساؤلات بسببها، في ما البعض الآخر فحاول الدفاع عنها مطالبين هؤلاء الحقودين بترك هذا الموضوع التافه والتركيز أكثر على أنوثتها مثلاً وجمالها لأنّه من سابع المستحيلات أن تكون قد لاحظت النجمة اللبنانية هذه اللوحة ولم تطلب إزالتها أو أقلّه تغيير مكان وقفتها.

نعم هي معضلةٌ كبيرةٌ دارت بين من تقبّل إطار هذه الصورة باعتبار هذه اللوحة تحديداً مجرّد فن لا أكثر ولا أقل، وبين من ندّد بها واتّهم صاحبتها بأبشع الصفات والعبارات متناسين ضخامة الحفل الذي أحيته والذي سارع زميلها من لجنة تحكيم "ذا فويس 4" عاصي الحلاني إلى تهنئتها عليه وعلى النجاح الذي حصدته بفضله والذي حققته في صدده.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك