الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

فستان ريحانه في الغرامي 2015 ومئات الصور الساخرة

مما لا شك فيه أنّ نجماتنا العالميّات يبذلن دائماً قصارى جهدهنّ ليظهرن أمامنا بأجمل الملابس وأرقى الأكسسوارت وأفضل التسريحات، لأنّهنّ يعلمن تماماً أنّ مظهرهنّ الخارجي يُعتبر أمراً جوهرياً في حياتهنّ إلى جانب ما يقدّمنه بالطبع من أعمالٍ غنائيّة أو تمثيليّة.

ومَن منّا لا ينتظر بفارغ الصبر المناسبات الكبيرة والحفلات العالميّة ليكتشف ما إرتدته هذه الفنانة أو كيف سرّحت شعرها تلك الممثّلة، فهذا أمرٌ بديهي وطبيعي طالما أنّنا نعتبرهنّ نموذجاً للموضة والتألق والأناقة والإثارة والجمال ومثالنا الأعلى في النحافة والجاذبيّة والكمال.

لكن لسوء الحظ، قد تنقلب في بعض الأحيان هذه المعايير التي نتكلّم عنها وقد يقعن هؤلاء في فخ الأزياء والموضة، و يُصبحن للأسف محط سخرية وانتقادات الجميع، إذ كلّنا نعلم جيّداً بأنّ لسان الجمهور لا يرحم أبداً ولا حدود عنده في الإستهزاء بهنّ.

هذا ما حصل للأسف مع النجمة ريحانه بعد أن أطلّت في حفل جوائز الغرامي وهي ترتدي ثوباً زهري اللون من تصميم المصمم الإيطالي جيامباتيستا فالي، والذي للأسف لم يأسر قلوب الجماهير كما كانت تأمل بالطبع، بل ألهم روّاد الإنترنت بتشبيهها ومقارنتها بعددٍ لا يُحصى من الصور الإيمائيّة المضحكة والساخرة.

صورٌ كثيرة لا بد لنا من التطرّق إليها ولو كانت مجرّحة في بعض الأحيان للمعنيّة الأولى بالأمر، إلّا أنّ هذه هي الحقيقة والواقع اللذين نعيشهما كلّنا في هذا العالم الذي لا يأبه سوى بالمظاهر.

لقطة شُبّه فيها ثوب صاحبة أغنية FourFiveSeconds، بالشعر المستعار الذي تضعه نيكي ميناج، وبالفعل هذا ما نراه بوضوح في إحدى الصور، حيث تقف ريحانه وبفضل برنامج الفوتوشوب من اليمين والشمال ولا يتوسطّها سوى وجه نيكي.

من هذه الصورة ننتقل إلى تشبيه الفستان بالمظلّة أو أنّه وبسبب كبره وضخامته، قد يضيع فيه الكثير من الأشياء، كحيوان البحر "نيمو" الشخصيّة المعروفة في فيلم الرسوم المتحرّكة Finding Nemo، ومنهم من أشار أيضاً إلى أنّ هذا الزي يذكّرهم كثيراً بزجاجة Pepto-Bismol الزهريّة اللون.

و نتابع مع الإنتقادات اللاذعة ومع مقارنة إطلالة هذه النجمة العالميّة إلى كعكة عيد ميلاد على شكل باربي، أو الأسوأ إلى ما ترتديه عادةً الفتيات المراهقات اللواتي بالكاد يبلغن من العمر 15 سنة وهنّ يحتفلن بعيد ميلادهنّ.

وهذا الفستان تحوّل أيضاً ليصبح القش الذي يتمّ استخدامه لتزيين سلّة البيض في عيد الفصح وإلى ليفة الإستحمام وغزل البنات وإلى ورق الحمّام المصنوع من الكروشيه.

تشبيهات كثيرة لا ولن تنتهي أبداً، منها يُضحك ومنها يُبكي، ولكن هذه هي حالة نجماتنا اللواتي يعرفن أنّ لكل شيء ثمنه في عالم النجومية والشهرة وأنّ في كل إطلالة لهنّ، إمّا يستطعن التفوّق على المنتقدين الذين لا يكترثون سوى بالسخرية، وإمّا الوقوع ضحيّتهم فقط لأنّهن فشلن في مظهرهنّ وارتداء ما قد يعجب هؤلاء.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك