الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
مسلسلات رمضان
صور
فيديو
ذا فويس 4

فيديو: اتهموا احلام بمرض نفسي وهل ما قالته شتيمة؟

اسمعوا واحكموا بأنفسكم!

هي الملكة التي تُثبت لنا اليوم تلوَ الآخر أنّها الأقوى على الإطلاق التي لا يمكن لأحد أن يقف ضدّها أو في وجه طموحاتها ورغباتها وأمنياتها، هي الملكة التي اعتقدنا أنّها خسرت وانهزمت يوم استُبعدت عن لجنة تحكيم برنامج "ذا فويس 4" والتي عادت إلينا منذ أيامٍ لتؤكّد لنا العكس تماماً، وتنوّه بأنّ أحداً لا يمكن أن يرد لها مطلباً وأحداً لا يمكن أن يخذلها أو أن يعصي أوامرها، نعم هي احلام التي لا يليق بها إلّا كهذا مقدّمات والتي تمكّنت بطريقةٍ غير مباشرة من استفزاز كل من سخر من استبدالها بـنوال الكويتيه خلال أول تعليقٍ لها على عودتها والتي تعود اليوم لتُكيد بأسلوبٍ واضحٍ كل من يكرهها ويتمنّى إزاحتها عن الساحة.

هو فيديو تم تداوله عبر أحد الحسابات الرسمية على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" تطل فيه احلام وهي تحكي بطريقةٍ فوقيّةٍ ومتعاليةٍ وتتوجّه إلى الجمهور بعبارات جسّدت بها تشاوفها وعجرفتها وفظاظتها، هي احلام التي كانت تضع نظاراتها الشمسية على عينيها وترتدي العباءة السوداء كما نلاحظ لكي لا يعرفها أحد ولكي لا يتعرّف على هويّتها أي إنسان، وأمام كاميرا هاتفها وقفت لتوجّه رسالةً واضحةً إلى كل الناقمين عليها مطالبةً إيّاهم بالتحلّي بالشجاعة للتعبير بصراحةٍ عمّا قد يصدر عنها من أمورٍ مزعجة ومن تصرّفات مؤذية.

كلّا، هي لم تكن تتحدّث بجديّة ولم تكن تريد ترميم علاقتها بهم إنّما أرادت بطريقةٍ أو بأخرى أن تتحدّاهم وأن تستفزّهم من جديد، وذلك من خلال التعهّد بأنّها ستزيد من تصرّفاتها تلك لكي تضايقهم أكثر بعد ولكي تراهم مزعوجين ومستائين، مؤكّدةً أنّها تفرح وتبتهج حين تراهم مرتبكين بسببها وقلقين بسبب أخبارها ومستجدّاتها، بمعنى آخر هي اعترفت بأنّها تتقصّد أحياناً إزعاج كل من يحاول إطاحتها لأنّ هذا ما يُريحها وهذا ما يبرّد قلبها وما يجعلها سعيدة، كلامٌ سارع الروّاد والنشطاء إلى التنديد به واستنكاره متّهمين الشامسي بالمرض النفسي وبالعقد النفسية.

إذاً عندما تقول أنّها تحب تعذيب مَن أمامها ومَن حولها ومستعدّةٌ للإستمرار في مضايقة كل من يضايقها، وجاهزة للنيل بشتّى الطرق والوسائل مِن كل مَن يحاول النيل منها فهذا يعني أنّها مريضة بالفعل، وحتّى عندما استخدمت كلمة "وجع" المعروفة باللغة العربية العامية والتي يعتبرها البعض بمثابة شتيمة أو عبارة مهينة ومشينة تبيّن لنا مدى عدم اكتراثها لكل ما يُقال عنها ولكل الإنتقادات التي تُوجَّه إليها.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك