الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

فيديو: هيفاء وهبي مع حبيبها في السيارة في اجواء رومانسية

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
هيفاء وهبي تثير الجدل عبر انستقرام!

في السيارة وعلى إيقاع وألحان إحدى أغاني الحب الرومانسة الفرنسية، وحاملةً بيدها لعبة دبٍ مزيّفة مؤلّفة من القطن، رقصت هيفاء وهبي وتمايلت بدلعها المعتاد وغِنجها المفرط المعروف، لتثير الجدل من جديد عبر انستقرام، هي المشهورة أصلاً بتصرّفاتها الغريبة التي تطلق العنان لنفسها بين الحين والآخر في تجسيدها وعكسها.

فبعد أن كانت قد تشاركت مع معجبيها ومعجباتها على صفحتها الرسمية على فيس بوك فيديو قصير ظهرت فيه وهي تغنّي بدلالٍ وتمد لسانها باتّجاه شخصٍ لم يُعرف هويّته، لأنّها قصدت ألّا تنقل الكاميرا إلى وجهه وبالتالي تصويره وإبراز من هو تحديداً، وذلك عندما كانت موجودة في أحد الملاهي الليلية، ها هي اليوم تثير التساؤلات من جديد وتعود إلينا بسلوكٍ أغرب لنحاول معاً اكتشاف ماذا يجري معها تحديداً.

فأن تعانق هذا الدب بين ذراعيها، هو الذي يتم إهداءه عادةً من الحبيب إلى الحبيبة ومن العاشق الولهان إلى التي أذهلت عقله ودخلت قلبه، وأن ترقص وتتمايل بإثارة وأنوثة على أغنية رومانسية لا تحمل إلّا معاني الحب والغرام والعشق والوجدان والشوق، والتي عادةً ما يرسلها الشاب إلى فتاته والزوج إلى زوجته والعكس صحيحاً، يبدو أنّ هيفاء تعيش اليوم أو بالأحرى هذه الفترة حالة من الوحدة فيها تتمنّى لو أنّها بالفعل مرتبطة بأحدهم يهديها هكذا هدايا ويُسمِعُها هكذا أغاني، وإمّا أنّها مشتاقة إلى أحدهم خسرته في الماضي، أو، وهو الخيار الثالث أمامنا، أنّها تختبر بالفعل حالياً قصة حبٍ جديدة من نوعها تمهّد لنا الطريق للكشف عن أسرارها في المستقبل القريب.

فهي التي ستستلم قريباً عدداً من أهم الجوائز العالمية لأعمالها الكثيرة التي أنجزتها طِوال حياتها، في المجال الموسيقي والإنساني، بدت لنا في الفيديو وهي جالسة في إحدى السيارات التي لم يُعرف ما إذا كانت عائدة إليها أم لا، وتحاول نقلنا جميعنا إلى الأجواء الحميمة التي تتشاركها مع هذا "الدب" الذي قد يمثّل لها الحبيب الذي تفتقده أو تتمنّى أن تلتقي به، مع هذا الرفيق والشريك المزيّف والمصطنع والوهمي الذي لا يمت الحقيقة بأي صلة.

من ناحيةٍ أخرى وبعيداً عن كل هذه التكنهات والترجيحات والتوقعات، يذكر أنّ النجمة اللبنانية البارزة لا تزال تحضّر بزخمٍ وقوّة لألبومها المقبل الذي تروّج له بطريقة غير مباشرة عن طريق الصور واللقطات التي تنشرها بين الحين والآخر على حسابها على انستقرام، وآخرها كانت صورتها مع الملحن محمد وزيري وهما داخل أحد أستوديوهات التسجيل يحضّران معاً لأغنية جديدة قد يُكشف النقاب عنها قريباً، واللقطة الأخرى التي تظهر فيها وهي تضع سمّاعات الرأس وعلّقت عليها كاتبةً: "شارفتُ على الإنتهاء من عملي للعام 2016، كونوا متيقظين لألبومي الجديد! أتطلّع بفارغ الصبر إلى إطلاقه".

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك