الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

فيديو: بنت مايا دياب "كاي" تغني "بعدو" على طريقتها الخاصة وتقلدها بلوكها

هذا فضلاً عن حركاتها التي أعادتنا بالذاكرة إلى تصرفات أمها!

لا تزال مايا دياب تعيش فرحة نجاح فيديو كليب أغنيتها الجديدة "بعدو" التي طرحتها منذ أيّامٍ معدودة، وإلى حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" لا تنفك عن العودة بين الحين والآخر لتعبّر عن فرحتها بعملها الموسيقي الجديد الذي اهتم بإخراجه جاد شويري بأساليب مختلفة وبطرق متنوعة، ولكي تكشف لنا مدى تأثير الناس وحتّى أقرب أقاربها بكليبها هذا بخاصة وأنّ فكرته أتت جديدة من نوعها ارتأت أن تنشر لنا فيديو يجسّد ما نقوله بالفعل ويُترجم ما نحلّله بحذافيره.

هو فيديو تطل فيه ابنتها "كاي" التي أطلّت معها منذ فترةٍ في جلسةٍ تصويريةٍ مميزةٍ وهي تؤدّي تلك الأغنية الجديدة التي لا يزال الجميع يردّدها باستمرارٍ، هي تلك الطفلة – المراهقة التي حاولت كالعادة تقليد أمّها التي تمثّل لها الدنيا كلّها بجدارتها وكفاءتها فوقفت أمام الكاميرا وأخذت تكرّر الحركات نفسها التي سبق لأمّها أن قامت بها، وقفت واستعانت بذلك الأكسسوار على أنفها الذي سبق أن تميّزت به أمّها في كليبها المنشود والذي بدا كأنّه فلتر جديد من فلترات تطبيق سناب شات، أكسسوار لم يبقَ أحد إلّا واستخدمه للتشبّه على قدر المستطاع بتلك النجمة اللبنانيّة المميّزة والمحبوبة.

إذاً من أجل الترويج والتسويق لـ"بعدو"، لم تتردّد صاحبة أغنية "يا قاطفين العنب" التي استعرضت منذ أيامٍ مشكلةً في بشرتها في اللجوء إلى ابنتها التي لم تُخفِها يوماً عن الصحافة والإعلام وتصويرها بينما كانت تدندن مقطوعتها الموسيقية الجديدة، فبدت بالفعل نسخةً طبق الأصل عنها ونموذج مصغّر لا ندري ما إذا سيصبح في يومٍ من الأيام تماماً كالنموذج الأساسي والأصلي والأول، ونعم نسمعها في النهاية وهي تضحك على ما كانت تقوم به وكأنّها كانت تعلم بأنّ أمّها ستنشر هذا الفيديو على "انستقرام" فيراه الجميع كبيراً وصغيراً.

فيديو أثار إعجاب أغلبيّة الروّاد والنشطاء الذين أشادوا بتلك الصبيّة التي تحاول إثبات نفسها بمساعدة أمّها، في ما لم ينَل رضا البعض الآخر الذين استنكروا مدى تأثير مايا على ابنتها وقناعتها بتربيتها على أسسٍ هي وحدها مؤمنة بأنّها صحيحةٌ وصحيّةٌ في ما قد تكون العكس تماماً بالنسبة للكثيرين.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك