الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

فيديو تيم حسن من ليلة زفافه: المدعوون استنكروا رقصه الغريب

الذي تعرض للسخرية بسببه.

هو العريس الذي تسلّطت الأضواء عليه في ليلة زفافه وسُمّرت العيون نحوه، هو العريس الشاب الذي كان من الطبيعي والبديهي أن يرقص بسعادةٍ غفيرةٍ وفرحٍ كبيرٍ في اليوم الذي ينتظره عادةً أي رجل أو فتاة على وجه الكرة الأرضيّة ليتم ويتحقّق، هو تيم حسن الذي نتحدّث عنه اليوم بسبب الفيديو الذي انتشر له من ليلة زفافه التي لا نعني بها زفافه من وفاء الكيلاني الخبر الذي صدم الكبير والصغير يوم علم به الجميع بين ليلة وضحاها، إنّما زفافه من تلك التي تلعب دور زوجته في مسلسله الجديد "عائلة الحاج نعمان".

نعم كنّا نتمنّى بالتأكيد أن نرى بطل مسلسل "الهيبة" الذي سيعود في الجزء الثاني منه مع أبطال جُدُد كيف رقص مع زوجته الحقيقية في الليلة التي جمعتهما، مع العلم بأنّ لا تقارير قد أفادت بأنّهما أقاما أصلاً حفل زفافٍ ليتمايلا فيه أمام الكاميرات خلال رقصتهما الأولى معاً، ولكن ما نتطرّق إليه حالياً هو أحد المشاهد من الحلقة الثانية من مسلسل حسن الجديد الذي بدأ عرضه الأسبوع الماضي والذي يطل فيه وهو يرقص تماشياً مع الدور الذي يلعبه والذي تعرّفنا عليه منذ أن تشارك معنا البرومو الترويجي العائد إليه.

نعم بما أنّه يجسّد شخصيّة الرجل المهووس والمريض الذي يتخايل أموراً غريبة عجيبة لا وجود لها أصلاً على أرض الواقع، بما أنّه يلعب دور الرجل الذي يحكي مع أشخاص هم من نسج خياله ووهمه لا أكثر ولا أقل لا أحد يراهم إلّا هو ولا أحد يسمعهم إلّا هو، كان من الطبيعي أن يتصرّف بطريقةٍ جنونيّةٍ بعض الشيء وغريبةٍ تختلف تماماً بالشكل والمضمون عن السلوك الذي عادةً ما يستعرضه أي شابٍ طبيعي في ليلة عرسه، ونعم إنّه تيم الذي لا يشبه أبداً بهذه الشخصية دور "جبل" الذي لمع به في "الهيبة" الذي أخذ يرقص لوحده غير عالمٍ أصلاً بحضور المدعوّين الذين بدت عليهم ملامح الذعر والدهشة والخوف ممّا كان يتجسّد أمامهم من رقصٍ وحركات لا يقوم بها إلّا المختل عقلياً.

ببذلته البيضاء أخذ يرقص وسط صالةٍ مليئةٍ بالحاضرين والمدعوّين وبسترته أخذ يؤدّي حركات جد مضحكة لا تنم في النهاية عن أي عقلانيّةٍ أو نضج، ولكن هو مرضه الذي يحتّم عليه التصرّف بهذا الشكل وهذا الأسلوب، سترةٌ رماها على الأرض في النهاية لأنّه لم يتمالك مشاعره وخانته أعصابه فبدا وكأنّه يعيش في عالمٍ بعيدٍ جداً عن الواقع الذي التمسناه في عيون عروسته وأفراد عائلته.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك