الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

فيديو: حلا الترك تحكي عن والدها وامها ودنيا بطمة: بكت وتأثرت وكشفت بعض الاسرار

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
مقابلة جديدة أحدثت ضجة..

منذ إعلان حلول الفنّانة حلا الترك ضيفة على برنامج "انت اونلاين" مع الإعلامي اللبناني وسام بريدي، حتّى ترقّب الجمهور بثّ الحلقة لا سيّما وأنّ حلا ابتعدت لفترة عن وسائل السوشيل ميديا، فضلاً عن أنّها أحدثت ضجّة كبيرة في أبرز مقابلاتها الحوارية في برنامج "مجموعة انسان" والتي دفعت والدها المنتج محمد الترك إلى أن يتبرّأ منها، قبل أن تعود المياه إلى مجاريها بينهما منذ فترة... فماذا جاء في هذه المقابلة؟

في البداية وصف بريدي ضيفته بأنّ مشكلتها الوحيدة أنّ الجميع يريد أن يتدخّل في حياتها وأمورها الشخصيّة، وسألها إذا ما كانت تنزعج من بعض النّجوم الذين يعطونها عادةً النصائح ويقحمون أنفسهم بتصرّفاتها لتجيب: "والله كل شخص عنده رأي"، مشيرة إلى أنّها لا تنزعج أبدًا.

ورفضت الترك التي غنّت لوالدتها في عيد الأم، أن يُقال عنها أنّها تظهر بشكل أكبر من عمرها وتعيش حياة أكبر منها هي التي سبق وكشفت عن هوسها بالمكياج، مؤكّدة أنّها تعيش سنّها مثلها مثل أيّ شخص آخر، حيث استشهد المذيع اللبناني بصورتين ارتدت فيهما أزياء سيّدة كبيرة، فبرّرت ذلك أنّ جميع الفتيات لديهنّ الكثير من الشّغف والحبّ للموضة ولا يُعرن الاهتمام للعمر وقالت: "أنا لما بلبس ما بحسّ إن أنا عم بكبر حالي..."

وأكثر ما لفت الجمهور في هذه الحلقة هو بكاء النّجمة الصغيرة بعدما تمّ عرض في البرنامج بعض المقاطع التي ظهرت فيها مع والدها في إحدى المقابلات التي كانت فيها تبكي أيضًا، وآخر كانت فيه على المسرح وتغنّي أغنية عن الأمّ. وتأثّرت لا فورًا بعد مشاهدتها للفيديوهات وطلب منها بريدي التوقّف عن البكاء لأنّه تأثّر هو الآخر.

كما ووافقت بدورها الفنّان محمد عساف الذي حلّ ضيفًا قبلها في البرنامج نفسه، وأبدى رأيه في ما يخصّ تعرّضها لانتقادات واضحة من زوجة والدها دنيا بطمة ، حيث قال أنّ كلّ الأمور الشخصية والأسرية يجب أن لا تخرج للعلن لأنّ "البيوت أسرار وإن طلعت بطلت بيوت" بحسب تعبيره، وعلّقت على كلامه: "والله إني معاه وأنا هذا دائمًا اللي بحكيه أصلاً".

أمّا عن المكان الذي تشعر فيه بالسعادة أكثر في المدرسة أم في المسرح، فكانت إجابتها غير متوقّعة واختارت المدرسة، وذلك لأنّها تشعر فيها بالأمان أكثر. وأكّدت أنّ هذا لا يعني أنّها لا تشعر بالشعور نفسه على الخشبة، لكنّها المسألة هي مسأله اعتياد على الأجواء هناك، خاصةً وأنّها اختفت عن السّاحة لفترة.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك