فيديو: حلا الترك ترقص وتغني في عيد ميلاد أحد معجبيها في البحرين

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
وتشعل الحفلة على طريقتها الخاصة.

لا شك في أنّه بعيداً عن التزييف والتصنّع اللذين عادةً ما تحاول تجسيدهما في الفيديوهات التي تنشرها عبر سناب شات أو انستقرام محاولةً على ما يبدو تقليد نجمات الغرب والتمثّل بهنّ، لا تزال حلا الترك طفلةً بريئة من الداخل وبسيطة وعفوية لا يليق بها سوى تقديم الحفلات التي تتلاءم مع عمرها وتقديم الأعمال التي تتناسب وسنّها وسن من يتبعها من مراهقين ومراهقات.

وإلى البحرين توجّهت هذه الشابة التي اتُّهمت منذ فترة بأنّها كبّرت شفتيها لتُشعل سماءها هناك برقصها وغنائها في حفلةٍ أحيتها بمناسبة عيد ميلاد طفلةٍ صغيرة وهي بالطبع من إحدى معجباتها الكثيرات، وعلى المسرح لم تلجأ الترك هذه المرّة إلى مكياجٍ صارخٍ تصدمنا وتُذهلنا به، كما ولم تقم بتصرّفاتٍ أو سلوكيّات ينتقدها عليها الجمهور لأنّها تفتقر إلى الرصانة والإحترام بل حصل العكس تماماً.

على المسرح وبالقرب من صاحبة العيد غنّت حلا للموجودين وأدركت كيف تتواصل معهم ليغدو هذا الحفل ذكرى لا تُنتسى من ذاكرة الفتاة الصغيرة وأصدقائها حتّى، فغنّت بالعربية والأجنبيّة ورقصت باتّزانٍ وحتّى أنّها اختارت ولتتألّق في هذا المكان سروال جينز مميّز وقميصاً أبيض اللون وحذاءً رياضياً سهّل رقصها وتحرّكها، ومع فرقتها الموسيقية تمكّنت من سحر الموجودين ونجحت في جعل الكاميرات تتسلّط عليها طِوال الوقت.

نعم، هذه هي الحفلات التي تليق بشابّةٍ من عمرها وهذه هي التصرّفات التي يطالبها دائماً الجمهور بضرورة أن تجسّدها لأنّه مهما حاولت اختيار الطريق الأبسط والأسهل وصولاً إلى النجومية والشهرة سيأتي يومٌ وتقع فيه في مسخرة الكثيرين وانتقادات الروّاد، تماماً مثل أي نجمةٍ تختار قلّة الإحتشام والإبتذال والفسق لتصل إلى المرتبة التي تطمح لها.

أجواءٌ من السعادة والمرح والطرافة حامت في الأفق ولنأمل أن نعود ونشعر بها حين ستطل صاحبة أغنية "بابا نزل معاشه" في برنامح "في بيتنا ضيف" في المستقبل القريب ولنتمنّى أن تتضمّن الحلقة مفاجآت سارّة ستعلن عنها في ما يتعلّق بأعمالها المرتقبة الجديدة وأخبار تهم في النهاية الجمهور العربي كلّه، أسواء تلك التي تطال حياتها الخاصة أم علاقتها بزوجة والدها دنيا بطمة أو حتّى بوالدتها الحقيقية منى السابر.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك