الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

فيديو: حلقة "ساطور ساموراي" من برنامج "كيس"

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور

يعرض برنامج "كيس " مجموعة من الأفكار المختلفة حيث يتم تصوير الفكرة التي تُرفض وتُقدّم بطريقةٍ كوميدية ساخرة تجذب المشاهدين.

بدأت حلقة "ستة كيب" بعبارة "اللعب الفردي قد يُربحك المباراة بينما اللعب الجماعي يربحك الكيس" التي أطلقها "كيستيانو رونالدو"، فنرى رجليْن في السيارة، أحدهما لا يتوقف عن الغناء مهما حاول صديقه إيقافه من خلال تغيير الإذاعة والأغنية.

أخيراً، حاول السائق إذاعة الأخبار إلّا أنّه فوجئ بصديقه يُردد الأخبار في الوقت نفسه فقرر مواجهته ليُصدم من جديد به وهو يُردد كلامه على الفور وكأنّه يقرأ أفكاره ثم قام بتقليد حركاته أيضاً ما أغضبه بشكلٍ كبير وإنتهى المشهد بحادث سير مجهول السبب.

بعد ذلك، يظهر 3 رجال مجتمعون ويتشاورون حول موضوع موقع التصوير ويختلفون بالآراء إلى حين يقترح أحدهم التصوير في مطعم صيني.

وحينها يُعرض لنا ما قد يحصل في حال إعتُمدت هذه الفكرة، ونرى رجليْن يتناولان العشاء ثم يختلفان على دفع الفاتورة حيث يصرّ كلّ واحد منهما على دفعها بنفسه ودعوة الآخر، إلى حين يتدخّل النادل ويعرض عليهما المواجهة بالسلاح الصيني التقليدي بهدف إتخاذ القرار الأخير.

ولم يتردد أحد الرجليْن في القيام بذلك، حيث لبس ملابس المحاربين التقليدية وحمل السيف بيده مستعدّاً لمواجهة الآخر الذي يرتجف من الخوف ولا يفهم ما الذي يحصل أمامه.

وعندما هجم "المحارب" على صديقه الخائف قام هذا الأخير بحركةٍ قتالية مميّزة وقضى عليه، ثم عاد إلى النادل ملطخاً بالدماء ودفع الفاتورة.

وبالعودة إلى الإجتماع، يرفض الرجليْن فكرة زميلهما ويسخران منها، إلى حين يقترح أحدهما فكرة أخرى تعتمد أيضاً على المطعم ولكن تتناول موضوعاً مختلفاً بالكامل.

وهنا نرى أحد الرجال المتواجدين في مطعمٍ و يستمع إلى كلّ من حوله يتكلّمون بلغةٍ اجنبية غير مفهومة، فيعتقد أنّهم يتكلّمون عنه بالسوء فيتوجه إلى شابان ويوبخهما ثم يتخيّل أنّه ألقى قنبلة لتفجير المكان.

وبعدها يتخيّل هذا الرجل نفسه بطل فيلم موسيقي إستعراضي فيبدأ الرقص في الشارع ثم يُخيّل إليه أنّه رجل يتمتّع بقوة خارقة لإيقاف السيارات، فيقع حادث بينه وبين السيارة التي ظهرت في أول الحلقة.

أخيراً، نرى هذا الرجل في عيادة طبيب نفسي يشرح له حالته التي تتسم بخيالٍ واسع جداً، إلّا أنّه لا يسمع ما يقوله ويبدأ بتخيّل أمور أخرى.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك