فيديو حليمة بولند أغاظت صديقتها في زفافها: بدت الأولى العروس والثانية المدعوة

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
ولم تنسَ التباهي بجمالها والتفاخر بزيها.

بعد أن اتُّهمت في أكثر من مرّة بإصابتها بأمراضٍ نفسية تترجم عبر الدّلع المفرط والتصنّع في الحركات والتّصرفات والتي تجعلها مادّة دسمة للصحافة وروّاد مواقع التواصل الإجتماعي، ها هي الإعلامية الكويتية حليمة بولند تؤكّد من جديد شغفها بالأضواء وبلفت الأنظار مهما كان الثّمن؛ فهي هذه المرة لم تكتفٍ في جذب الإنتباه نحوها من خلال تصويرها أغنية Despacito أو عناقها لدبّ يكبرها حجماً بل تعدّته لتصبح الشغل الشاغل لبعض الناشطين الذين لا يزالوا حتى هذه اللّحظة تحت وقع صدمة الفستان الذي اختارنه لحضور حفل زفاف صديقتها النجمة العنود الحربي. وهذا بالتالي ما دفعنا إلى إعادة تسليط الضوء عليه مجدداً.

في التفاصيل، تعرّضت حليمة للهجوم من قبل متابعيها عبر مواقع التواصل الإجتماعي، وذلك بعد أن نشرت صوراً وفيديوهاتٍ من حفل زفاف صديقتها العنود الحربي عبر حسابها الرسمي على تطبيق سناب شات وموفع انستقرام إذ أطلّت في فستانين باللون الأبيض ما جعلها تبدو وكأنّها هي العروس؛ الأمر الذي أثار استياء الحربي التي لم تستطع إخفاء انزعاجها؛ فظهرت وهي ترمق بولند بنظرة استغرابٍ واشمئزاز.

في السياق نفسه، ظهرت أيضاً الإعلامية المثيرة للجدل في إحدى الفيديوهات وهي تسأل: "في احلى مني؟" ليردّ عليها احدهم بالقول: "لأ" وتؤكّد هي بدورها: "أكيد لأ" ما أحدث الكثير من ردود الفعل السلبية بين متابعيها الذين انتقدوها بقسوة معلّقين بالقول: "مريضة نفسياً"، "اي في احلى منك بمليون مرة"، "اش خلت للعروسه"... يُذكر أنّ العروس العنود الحربي قد خصّصت لبولند حراسة نسائية لئلا تتعرَض لأي مضايقات كما سمحت لها بالتصوير في حال رغبتها.

من ناحية أخرى، يبدو أنّ النجمة الكويتية والتي باتت معروفة بميلها إلى الإغراء أكثر وأكثر قد أصبحت اليوم قدوة جماليّة لغيرها من نجمات الساحة العربية اللواتي يرغبن في إثارة الجدل والضجة على طريقتها. وهذا ما أكّدته إطلالة مريم حسين في حفل زفاف الحربي حيث خطفت الانفاس بفستانها الذهبي الطويل والضيق الذي سلّط الضوء على تضاريسها ومفاتنها. وفي حين لاقت إطلالتها هذه إعجاب الكثيرين من محبيها ومتابعيها إلّا أنّها أيضاً كشفت عن التغيير الذي أجرته على أردافها؛ إذ لاخط البعض استعمالها للحشوة من الخلف معتبرين أنّها تحاول التشبه بحليمة بولند التي غالباً ما تعتمد هذه الحشوة لفساتينها الضيقة.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك