الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
ذا فويس 4
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
مسلسلات رمضان
صور
فيديو
ذا فويس كيدز 2

فيديو: حليمة بولند تصاب بنوبة ضحك مصطنعة أمام طارق العلي

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
لماذا يفهم الناس تصرفاتها بطريقة خاطئة؟

على ما يبدو أنّ تصرفات الإعلامية الكويتية قد أصبحت محطّ جدلٍ خصوصاً أنّها من أكثر النجمات إثارةً للضجة والبلبلة سواء أكان في مواقفها أو إطلالاتها أو دلعها المفرط الذي لم نعد نعلم إذا ما كان مصطنعاً أو حقيقياً؛ نعم، إنّها حليمة بولند التي لا يمرّ يوماً دون أن يتصدّر اسمها عناوين الصّحف أو مواقع التواصل الإجتماعي. وها هي اليوم تؤكّد هذا الأمر بعد أن هزّت وسائل السوشيال ميديا بنوبة الضحك التي أصابتها أثناء مشاهدة مسرحية "ولد بطنها". فهل تصطنع ضحكاتها أم أنّنا أخطأنا في الحكم عليها؟

في التفاصيل، وبعد أن أحدث الكثير من البلبلة على تطبيق "سناب شات" بقميصها الجريء الذي كاد أن يسقط ويفضح أمرها، ها هي حليمة تطلّ مرّة جديدة على متابعيها بفيديو تداوله ناشطون على مواقع التواصل الإجتماعي حيث كانت تشاهد مسرحية "ولد بطنها" لطارق العلي الذي دفعها إلى الضحك بشكلٍ هستيري من خلال هزّ مؤخرته وقيامه بحركاتٍ كوميدية.

في السياق نفسه، أثارت بولند الجدل بين المشاهدين الذين انقسمت آراءهم بين من اعتبر تصرفها طريف وعفوي ومن اعتبره تصنع ومبالغة. فكانت التعليقات كالتالي: "يغز بومته بوجهها وهي ميته ضحك ..!!! لماذا كل هازا الزحك يارقاصة"، "وش ضحكة الرقاصات هاذي". هذا وعلّق البعض على المسرحية معتبرين أنّ الكوميديا باتت بخطر: "الكوميديا بخطر"، "قسم بالله انه انحطاط وعلی مستوا فني قال فن قال الله يرحم حسين عبد الرضا وغانم الصالح وخالد انفيسي بس ولا ذولا مايعدون فنانيين مهرجين وحليمه هذي مفروض محد يعطيها وجه فسخت الحياء مره وحده"...

من ناحية أخرى، نذكر أنّ النجمة الكويتية، التي تلقت الكثير من الإنتقادات القاسية بسبب ميلها إلى اعتماد الملابس الجريئة والفساتين القصيرة، تستعد لتقديم برنامج جديد؛ إذ أفادت بعض المعلومات أنّها ستطل بقالبٍ جديدٍ بعيداً عن برامج المسابقات الترفيهية التي عوّدت جمهورها عليها. فاختارت بولند أن تضيف إلى مشوارها الإعلامي تجربة جديدة حيث ستقدّم برنامجاً حوارياً. ومن المتوقع أن تستضيف فيه نخبة من أهم نجوم ونجمات العالم العربي لتتطرق معهم إلى مواضيع استثنائية ستُطرح للمرة الأولى. فهل ستنج في تجربيتها هذه؟

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك