الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

فيديو دنيا بطمة تطل على سناب شات بروب الحمام ومتابعوها يستنكرون

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
قلة حشمة ورصانة لا يمكن غض النظر عنهما!

أيّامٌ قليلةٌ تفصلها عن استقبال ابنتها الصغيرة "غزل" التي ستجعلها تعيش معنى الأمومة لأول مرّةٍ في حياتها كلّها، نعم أيّامٌ وتصبح دنيا بطمة أماً لأول مرّةٍ يبدو أنّه لا يزال ينقصها الكثير والكثير لتتعلّمه قبل أن تحتضن تلك الرضيعة بين يديها وتُطعمها، وحبّذا لو تكرّس وقتها اليوم على قراءة الكتب التي تتمحور حول علاقة الأم بمولودها الجديد مثلاً أو للإستراحة والإنسحاب قليلاً من الساحة عوضاً عن تصوير نفسها بطريقةٍ فاسقةٍ مخلّة للآداب والقيم بخاصة وأنّنا في شهر رمضان الكريم، شهر التقوى والإيمان والصوم.

نعم هي دنيا التي لجأت إلى حسابها الرسمي على تطبيق "سناب شات" ليس لتصوّر لنا ملابس الصغيرة التي اشترتها لها أو غرفة النوم التي أعدّتها وجهّزتها من أجلها، بل لتستعرض بطنها المدوّر والكبير الذي سبق أن رصدناه وهي بين أحضان زوجها محمد الترك وهي ترتدي روب الحمّام الأبيض وشعرها ملفوفٌ بمنشفةٍ بيضاء أيضاً، كلّا لم تكن ترتدي ثياباً عاديّة أو فستاناً ضيّقاً من شأنه أن يفصّل مفاتنها وتضاريسها بل اكتفت بلف نفسها وتغطية جسدها بهذا الروب فبدت فيه وكأنّها شبه عارية.

أرادت هذه الفنانة المغربية التي أقامت حفل استقبالٍ كبيرٍ جداً لصغيرتها، وهذا ما فهمناه من كلامها، تسليط الضوء على الكريمات التي وضعتها على وجهها والمضادة للسواد ما تحت العينين، ولكنّها لم تنجح إلّا في لفت انتابهنا إلى قلّة حشمتها ورصانتها اللتين بلورتهما أمامنا بكل بساطةٍ وسلاسة وكأنّ لا عيب أبداً في ما قامت به وما فعلته ولا خلل في تصوير نفسها بهذا الشكل وهذه الطريقة، وبكلمة "احبكم" أنهت حديثها الخالي من أي معنى أو أساس ليسارع الروّاد إلى استنكار ما رأوه أمامهم والتنديد بها وبسذاجتها وهي تتفاخر بجمالها المزيّف والمصطنع.

إذاً أسلوبٌ ليس بجديدٍ عليها أبداً ولكن يا ليتها تفكّر مرّتين قبل أن تُقدم على نشر هكذا فيديوهات تكون كفيلة بجعلها محطاً للإنتقادات ورهناً للتعليقات السيئة والمشينة والمهينة بحقّها، ولكن لا شك في أنّ هذا الأسلوب تحديداً هو الذي جذب أنظار زوجها إليها وجعله يرتبط بها ويفضّلها على باقي نساء العالم، هو الذي أعلن منذ فترةٍ وجيزة أنّه انسحر بها وبأخلاقها وطيبتها التي لم يجدها عند غيرها.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك