الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

فيديو: دنيا بطمة سرقت حركات ميريام فارس علناً واستنسختها بالرقص

والرواد: "لن تصبحي مريام".

مع أنّها تعلم بأنّ الروّاد سيسارعون إلى السخرية منها وانتقادها وسيهرعون للإستهزاء بها وتحطيمها والنيل من التفاخر الذي تعيشه والذي لا أساس له أبداً، تعود دنيا بطمة وللأسف الشديد إلى الوقوع في فخ تصرّفاتها وسلوكيّاتها التي تتمثّل بتقليدها هذه واستنساخها تلك، ووحدها الفيديوهات التي تنتشر لها عبر المواقع كافّة كفيلة اليوم ومن جديد بتسليط الضوء على ذلك المرض النفسي الذي يبدو أنّها تعاني منه والذي سبق للروّاد والنشطاء أن اتّهموها به في أكثر من مرّة.

"دوري دوري دوري" مثلاً هي العبارة التي عندما نسمعها لا يمكننا إلّا أن نفكّر بالنجمة اللبنانية ميريام فارس التي باتت منذ فترةٍ لا يُستهان بها أبداً نجمة الإستعراضات الأولى والأخيرة، والفنّانة المشهورة بالحركات التي تقوم بها استناداً إلى "دوري" تلك أسواء من هزّة خصرٍ أو مؤخّرةٍ أو دوران حول نفسها، هي العبارة التي تشكّل اليوم مصدرَ اهتمامنا وفحوى حديثنا لأنّنا وجدنا أنفسنا على استعدادٍ وجهوزيّةٍ للإستعانة بها من أجل وصف ما كانت تقوم به دنيا في أحد الأعراس التي كانت تحييها منذ أيّامٍ، نعم هناك حيث أخذت تدور وتدور بفستانها الضيّق بنفس الطريقة التي عادةً ما تقوم بها نظيرتها اللبنانية في كل المهرجانات والحفلات التي تحييها وتقيمها.

بزيّها المثير أخذت تستعرض رشاقتها ونحافتها وتتباهى بالتالي بمفاتنها وتضاريسها التي لا تزال تعمل حتّى الساعة على تجميلها وتحسينها، هي دنيا المقلّدة التي عادت إذاً لتستنسخ الصرخة نفسها التي تُطلقها صاحبة أغنية "غافي" في السهرات عندما تريد أن تزرع الحماس في قلوب الحاضرين والموجودين أمامها، هي السارقة التي أخذت تلتف بالأسلوب عينه الذي تعتمده زميلتها عندما تريد أن تُلقي الضوء على مؤخرتها وهي حركات اليد نفسها والذراعين التي باتت الأخيرة معروفة بها حق المعرفة التي قرّرت بطمة أن تستعرضها هذه المرّة أيضاً وعلى طريقتها الخاصة.

وأمام هذا الشريط الذي نشرته بنفسها عبر حسابها على "انستقرام" والذي عدنا ورأيناه عبر مختلف المواقع الباقية، لم يتمكّن الجمهور المندّد أصلاً بحركات بطمة التي أهانت حلا الترك مؤخراً وبأخبارها إلّا واستنكار ما رآه، هم نشطاء ومراقبون لم يتردّدوا في انتقادها على هوسها في اتّباع خطوات غيرها لتنجح مؤكّدين لها أنّها لن تتمكّن يوماً من الوصول إلى غايتها هذه وهدفها هذا ولن تصبح أبداً مثل ميريام فارس أو غيرها من النجمات العربيّات والعالميّات.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك