الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

فيديو دنيا بطمة عن حلا الترك: طفلة 15 سنة لا أبالي بكلامها وهيفاء وهبي اجمل مني

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
حلقة نارية من برنامج "سولوذاون" مع صالح الراشد.

هي دنيا حميد بطمة، 26 سنة من المغرب، هادئة في معظم الأحيان لكن تتخلّى عن هذا الطبع "إذا دسلها أحد على الطرف"، تؤمن بالنحس والشؤم وفي حياتها وكثيرون أثّروا عليها، لها أعداء كثر سواء من زملاء على الساحة الفنية أم لا، إلتقت زوجها محمد الترك في قطر منذ 5 سنوات وإرتبطت به في 21 ديسمبر عام 2013 وبذلك فالفرق بينهما من ناحية العمر 10 سنوات، وغيرها من المواضيع التي كشفتها النجمة المعروفة في لقاءٍ خاصٍ مع الاعلامي صالح الراشد في برنامجه المعروف "صولو ذا وان".

دنيا بدت مرتاحة جداً وكشفت الكثير من الاسرار عن حياتها الشخصية، العائلية وحتى المهنية، وقد صرّحت بأنّها تمتلك 3 سيارات، "شريرة" أكثر إتهام تكرهه، أكبر صدمة عاشتها هي نكران الجميل، أجمل حدث في حياتها إبنتها "غزل" التي تملك اليوم اليوم حساباً على "انستقرام"، ليس لديها أصدقاء في الوسط الفني، لا ترفض عمليات التجميل وهي قد سبق وأجرت 3 فقط "جبينها، أسنانها، تعريض الحنك".

وضمن فقرة المقارنة بين نجميْن، اعتبرت الفنانة المثيرة للجدل التي سبق وقالت أنّ توبتها باتت قريبة جداً، أنّ نجاحاتها أكبر من كارمن سليمان ، "عرب ايدول " أهم من "ذا فويس"، تستمع الى محمد حماقي أكثر من تامر حسني ، هيفاء وهبي وميريام فارس أجمل منها، تستمتع أكثر الى اغاني بلقيس أكثر من مشاعل ، سعد المجرد أوصل الاغنية المغربية أكثر من الشاب خالد، راغب علامة أقرب الى قلب وقلب إبنتها من وائل كفوري ، وغيرها من المواضيع التي حاولت من خلالها أن تكون ذكية وديبلوماسية، فضلاً عن بعض الفيديوهات القديمة لها التي لم تمانع من عرضها أو التعليق عليها بصراحة وعفوية.

أمّا في القسم الاهم وعن حلا الترك ، أوضحت بطمة أنّ الصغيرة مظلومة مع محيطها وعمرها اليوم 15 سنة فلا تكترت لما تقوله عنها باعتبار أنّها ليست ناضجة كفاية، لكن خانتها دموعها وتأثّرت أمام الكاميرا معبّرةً عن إشتياقها لها وللأيام التي تواجدت فيها بين أحضانها وأحضان أبيها محمد. دنيا قالت إنها صادقة بما تشعره تجاه الصغيرة وهي لا تحقد عليها مؤكّدة أنّ يوماً ما ستعود المياه الى مجاريها بينهما ومع والدها الذي يحبّها كثيراً، وهو الذي صوّر دنيا مرةّ في السرير نائمة ودون علمها.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك