الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
مسلسلات رمضان
صور
فيديو
ذا فويس 4

فيديو: رقص مريم حسين المثير مع هذا الرجل يفتح النار عليها وردها غير منطقي

تبرأت من عروبتها؟

يبدو أنّ الفضائح لا تريد تركها بحالها والإشاعات لا تريد إلّا واللحاق بها من هنا وهناك لتحجيمها أكثر بعد والإساءة إليها، بخاصّة وأنّها لا تزال حتّى اليوم تلك "الأم العزباء" التي تركها زوجها وتخلّى عنها بعد أن أهانها وطال بسخريته منها شرفها وشرف ابنته "اميرة" التي لا تزال تعيش من دون أبٍ يرعاها ويحميها، وبعد ذلك الفيديو الفاضح الذي نُسِب إليه والذي قيل أنّه يمتّها بطريقةٍ مباشرة وبعد التوضيحات التي سارعت إلى إطلاقها من أجل تبرئة نفسها منه، ها هو رقصها مع النجم العالمي تايغا ليلة رأس السنة قد أتى اليوم ليزيد الطين بلّة عليها من جديد وجديد.

نعم احتفلت الممثلة العراقية التي قد تشارك في رمضان 2018 في مسلسلٍ بعنوان "سعوديات" بتلك الليلة المميّزة في إطار أجواءٍ صاخبةٍ بالفعل وحماسيّةٍ مع بعض من أصدقائها وصديقاتها، أجواءٌ حثّتها على إطلاق العنان لنفسها بطريقةٍ سارع الجميع إلى التنديد بها واستنكارها واعتبارها مخلّة للآداب العامّة والأخلاق العربيّة الحميدة، نعم أخذت ترقص وتهز بخصرها شمالاً ويميناً وتحرّك جسدها تماماً كما تفعل النجمات الأجنبيّات العالميّات أمام أغاني ذلك النجم الذي اشتهر لفترةٍ من الفترات بأنّه حبيب كايلي جينر العالمية.

رقصٌ إباحيٌ وجنسيٌ بامتياز لم تتردّد مريم التي تعرّضت للشماتة منذ أيامٍ في استعراضه بثقةٍ كبيرةٍ بالنفس، ونعم نراها كيف أخذت ترقص بمؤخرتها الكبيرة أمام تايغا وحركاته التي لا يمكن أن يتقبّلها الجمهور العربي برمّته، رصدناها في الفيديوهات التي انتشرت لها كيف كانت منسجمة مع أغانيه والإطار العام الذي كانت موجودة فيه والذي على إثره اتُهمّت بالفسق والإبتذال والشناعة والدناءة، تصرّفات قد نتقبّلها ونستحملها من نجمات عالميّات ولكن لا يسعنا تحمّلها واستيعابها من عربيّةٍ مثلها ومن أمٍ ستبلغ ابنتها عمّا قريب عامها الأول.

وإزاء هذه الفيديوهات عادت مريم التي أشعلتنا برقصها الهندي منذ فترةٍ كعادتها لتبرّر نفسها وتدافع عن حالها تحت شعار "عذرٌ أقبح من ذنب"، فأكّدت أنّها لا تمثّل بلداً معيّناً ولا حتّى عائلتها أو دينها وأنّ أهلَها منفتحون للغاية منوّهةً في الوقت نفسه بأنّها لا تمثّل سوى نفسها وهي وحدها المسؤولة عن تصرّفاتها التي لا تراها معيبة أو مهينة أو مشينة، كلامٌ يشير في النهاية إلى تبرّئها من عروبتها بطريقةٍ أو بأخرى وتحرّرها من أي قيم أو تقاليد لا تزال مفروضة عليها بحكم أنّها عربيّة الأصل والجذور.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك