الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
ذا فويس 4
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
مسلسلات رمضان
صور
فيديو

فيديو: شبيهة هيفاء وهبي تلعب على مشاعر الرجال بتنورتها القصيرة

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
رخصٌ تجاوز حدود المنطق والأخلاق!

أمرٌ واحد بتنا أكيدين منه اليوم وهو أنّ هيفاء وهبي أضحت تلعن الساعة التي أطلق فيها البعض على الفنانة اللبنانية قمر لقب "شبيهة هيفاء وهبي"، إذ لا يمكن لأحد أن يذكر إسم هذه الأخيرة أو أن يتطرّق إلى أخبارها الفاسقة والمعيبة إلّا بعد الإستعانة بهذه التسمية التي ترتد بطريقةٍ غير مباشرة إلى النجمة ذات الصلة، فأن نتحدّث عن فسق شبيهة هيفاء وهبي وعن رخصها بسبب تصرّفاتها الإباحية أو صورها الغير أخلاقية لمسألة تطال الأخيرة بأسلوبٍ مبطّن.

وبعد أن اتّهمت بأنّها تمارس الجنس أمام الكاميرا مع شابٍ أخذت تمد لسانها نحوه وكأنّه تريد "لحسه" عندما رأت صورته أمامها، وبعد أن أطلّت في فيديو من داخل السيارة وهي تتصرّف بطريقةٍ غريبة مع شخصٍ لم تعرّفنا عليه ولم تكشف لنا عن هويّته، ها هي تعود اليوم إلى حسابها الرسمي عبر انستقرام لتثير جدلنا مجدداً وتدفعنا إلى التساؤل عمّا إذا كان مسعاها في هذه الحياة هو تقليد الممثلات الإباحيات ورغبتها في هذه الدنيا هي شد الرجال إليها بشتّى الطرق والوسائل المتاحة أمامها.

ارتدت تنّورة سوداء قصيرة وفتحت رجليها بأسلوبٍ يحمل معانٍ جنسية بحت فاستعرضت ساقيها اللتين أخذت تهزّهما بشكلٍ استفزازي وتحريضي، أما ملامح وجهها وتكاوينه فاتّسمت بالدلع والغنج والدلال وهي الصفات التي تستند إليها وتتّكل عليها على ما يبدو من أجل شد الرجال إليها ونحوها، ففي النهاية كل ما تقوم به هذه الفتاة أسواء من وضعيّات مبتذلة بحت أم سلوكيات غير رصينة أو متّزنة لا يدخل إلّا في خانة "العيب" ولا يجعلنا نطلق عليها سوى تسمية "فنانة الفيديوهات الإباحية قمر".

هي تتمتّع بجسمٍ جميلٍ جداً ولكن عوضاً عن إظهاره بهذه الأفكار والطرق بات من المحبّذ لو تبرزه برصانةٍ واعتدال احتراماً للجمهور العربي الذي يرصد صورها يومياً وتعني له فيديوهاتها وآخر أخبارها، ولكن للأسف يبدو أنّ ما نتمنّاه بعيد المنال ومن الصعب تحقيقه بسرعة لأنّه لا يمر يومٌ إلّا ونتكلّم عن هذه الشابة بالسوء ليس لأنّنا حكّامٌ غير منصفين بل لأنّ ما تقوم به من كشفٍ عن صدرها مثلاً واستمتاع بالجاكوزي وهي عارية لا يُصنّف إلّا تحت خانة الرذيلة.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك
حول هذا الموضوع