الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

فيديو صادم: غرور اليسا دفعها إلى إهانة هذه السيدة وما فعله حارسها غير مقبول

وقد سارع الجمهور العربي كله إلى التنديد به واستنكاره.

يقول المثل الشائع "المكتوب يُقرَأ من عنوانه"، وهذا ما ينطبق مئة في المئة على سنة اليسا الجديدة التي افتتحتها في دبي في إطار حفلةٍ لا شك في أنّ البعض أحبّها في ما البعض الآخر فلم يرَ فيها أي جديد أو حديث كان من شأنه من يجعل من صاحبة الشأن والعلاقة في العناوين الأولى وفي الصدارة، هي سهرةٌ لم تقتصر فقط بنقاطها السلبيّة على ما كانت ترتديه وما كانت تتألّق به أي ذلك الجمبسوت الأسود الذي لم يُعجب الأكثريّة ولم ينَل سوى رضا الأقليّة، إنّما على ذلك التصرّف المفاجئ والغريب أيضاً الذي صدر ونتج عنها والذي لم تتوقّع أن تغدو بسببه محطاً للإنتقادات والقيل والقال.

هو تصرّفٌ صوّره والتقطه معجبٌ كان موجوداً على ما يبدو في كواليس الحفل الذي أحيته اليسا مع النجمة المصرية شيرين عبد الوهاب وهو فيديو انتشر بسرعة البرق على مواقع التواصل الإجتماعي كافّة وعبر المواقع الإلكترونية كلّها، هو سلوكٌ أقدمت عليه هذه الفنّانة التي احتفلت بليلة الكريسماس مع العائلة والأصدقاء من دون أن تدرك أنّها ستُصنَّف على أساسه بالنجمة الأكثر غروراً وتكبّراً وتشاوفاً، النجمة التي تتعاطى مع كل معجبٍ أو معجبةٍ بتعالي وكأنّ الله خلقها وكسر القالب.

بينما كانت تتوجّه إلى المسرح مسرعةً لكي لا تتأخّر على جمهورها الذي كان ينتظرها بفارغ الصبر، ارتأت اليسا التي وقعت في فخ إحدى إطلالاتها الأخيرةألّا ترد البتّة على طلب إحدى السيّدات التي اقتربت منها محاولةً التقاط صورةً سريعةً معها وإلى جانبها، صورةٌ لم تقبل نجمتنا العزيزة أبداً التقاطها فتجاهلت تماماً مساعي تلك المرأة الحثيثة في الإقتراب منها واللحاق بها على السلالم وغضّت النظر عن الرد على مطلبها وتحقيق أمنيتها البسيطة جداً والتي لم تكن ستستغرق الكثير من الوقت لتنفيذها والقيام بها.

والأسوأ أنّه عندما قرّرت صاحبة أغنية "سهرنا يا ليل" عدم الرد على تلك المرأة وإكمال طريقها وكأنّ لا أحد يتكلّم معها، سارع حارسها الشخصي بدوره إلى إبعاد تلك المسنّة عن الطريق بشكلٍ اعتُبر عدائيّاً للغاية وغير مقبول أبداً بخاصّة وأنّ المعجبة لم تتصرّف بطريقةٍ غير لائقة أو غير مستقيمة وظلّت تحاول التصوّر مع نجمتها المفضّلة باحترامٍ، والمضحك المبكي قد تجسّد بردّة فعلها التي استعرضتها أمام الكاميرا حين باءت كل محاولاتها بالفشل وحين رأت نفسها مذلولة ومُهانة فقط لأنّها أرادت التعبير عن حبّها لاليسا وإعجابها بها.

هل ستعتذر الأخيرة عن هذا السلوك يا ترى وتبرّره أم أنّها ستتجاهل كل هذه الإنتقادات وهذه السخرية التي طالتها ولا تزال؟ هو السؤال الذي نطرحه اليوم بطبيعة الحال أمام هذه الواقعة وهذا الفيديو اللذين يعودان ليلقيا الضوء على غرور اليسا التي تُتَّهم به دائماً، هي التي وفي سياقٍ آخر كانت قد أطلقت في الأسواق أغنية "عمري ابتدا" بقالبٍ موسيقيٍ جديٍد تحت إشراف شقيقها كميل الخوري.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك