الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

فيديو صادم لـ شبيهة هيفاء وهبي: لن تميز بينهما والجميع متفاجئ

"بيخلق من الشبه أربعين".

هي تؤكّد أنّها مجرّد شابّة عاديّة صودِف أن تأتي إلى هذه الحياة وهي تحمل الملامح عينها التي تتمتّع بها النجمة اللبنانية هيفاء وهبي، هي تشدّد على أنّها لم تسعَ أبداً وبأي شكلٍ من الأشكال إلى استنساخ لوكات هيفاء أو تقليدها وحتّى أنّها لم تُجرِ أي عمليّة تجميلية في حياتها من أجل التميّز بمثل ملامحها وتكاوينها، كما وأنّها أعلنت أنّها تتضايق كثيراً من الذين يتّهمونها بالتقليد والتمثيل لأنّها واثقةٌ تماما الثقة بأنّها "لا تشبه إلّا نفسها".

إنّها الشابة السورية رولا منصور التي أطلّت في برنامج "للنشر" الذي يُعرض على شاشة الجديد اللبنانية والتي خضّت المواقع الإلكترونية كافة ومواقع التواصل الإجتماعي حين استعرضت جمالها مباشرةً على الهواء والذي سارع الجميع إلى نسبه وإيعازه إلى جمال وهبي الذي يفوق في النهاية كل جمال وجاذبية، نعم هي إعلاميّةٌ لم تكن تعلم أنّها ستصل إلى هذا اليوم الذي ستضحو فيه مشهورة فقط لأنّها تشبه هيفاء إلى درجةٍ كبيرةٍ وإلى حدٍ كبير لا يمكن أن يغض أحد النظر عنه أو أن يتجاهله.

بدلعها الرصين وكلامها الواضح حاولت هذه الشابة التي وعندما نزلت إلى شوارع بيروت افتعلت بلبلةً كبيرةً لأنّ الجميع أخذ يتصوّر معها ويصوّرها اعتقاداً منهم أنّها هيفاء، أن تؤكّد وفي سياق حديثها أنّ هذه المسألة لم تتفاقم إلّا بعد أن أخذت تنشر صورها عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" حيث بدأ الجميع يسارع إلى الإشادة بأنوثتها وسحرها مطلقين عليها لقب "شيبهة هيفاء وهبي".

نعم هي سعيدةٌ بهذا الأمر إذا ما لم يتجاوز حدوده، ونعم هي تتقصّد أحياناً اعتماد نفس المكياج الذي تلجأ إليه صاحبة أغنية "بوس الواوا" التي عاد البعض وشوّه صورتها مؤخراً والتمايل مثلها تماماً أمام الكاميرا، ولكنّها تجد صعوبة في تقليد حركات الأخيرة وأسلوب تصرّفها وهذا ما شعرنا به حين طلبت منها المقدّمة مثلاً توجيه رسالة إلى نجمتها المحبوبة على طريقتها، رسالةٌ أعلنت فيها رولا عن حبّها للنجمة الكبيرة وعن رغبتها في أن تتعرّف عليها الأخيرة وأن تعلم بالشبه الكامن بينهما.

وفي ما سينتظر الجمهور العربي رد صاحبة العلاقة التي تنافس اليوم أهم النجمات العالميات بالأزياء والموضة على تلك الرسالة، وتعليقها على النقاط المشتركة والقواسم نفسها الموجودة عندها وعند رولا التي ستنفتح اليوم الأبواب أمامها نحو نجوميّةٍ أوسع وشهرةٍ أكبر، من الجدير ذكره وبعيداً عن هذا السياق أنّ وهبي كانت مشغولة في الآونة الأخيرة في الترويج للعبة "صقور العرب" التي تبنّتها مؤخرأً وأطلقتها في دبي، هناك حيث أكّدت أنّ انضمامها إليها يأتي من باب التحدّي بخاصة وأنّ اللعبة باتت بنسخةٍ عربيّة وقائمة تحت تطبيق "WIZZO" الذي تُعنى به مجموعة mbc.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك