الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
مسلسلات رمضان
برامج تلفزيونية
مسلسلات
ذا فويس 4
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
صور
فيديو

فيديو طليقة تيم حسن تشمت به: ضعيف الشخصية

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
ولهذا السبب خانها مع امرأةٍ أخرى.

سبق أن طرحنا سؤالاً واحداً ووحيداً بعد أن عقد قرانه بشكلٍ فجائيٍ وصادمٍ على وفاء الكيلاني وهو التالي: "هل سيرتكب تيم حسن الخطأ نفسه يا ترى ويخون زوجته الجديدة تماماً كما فعل مع زوجته الأولى ديما بياعة؟ هل ستتحمّل عروسة العام 2017 العذاب نفسه الذي عاشته واختبرته هذه الأخيرة عندما أدركت أنّ الأقرب إلى قلبها خانها مع أعز صديقةٍ عندها؟".

أسئلةٌ تصب في المنحى نفسه ولن نعرف إجابتها في نهاية المطاف إلّا بعد أسابيع وأشهر وبعد مرور وقتٍ على هذا القران الذي لا نعرف حتّى الساعة تفاصيله وكيف تبلورت الأمور بين العروسين ودفعتهما حالتهما إلى الإرتباط أزلياً، أسئلةٌ أخذنا نطرحها بعد الفيديوهات القديمة التي أخذ الروّاد يتداولون بها عبر الإنترنت والعائدة إلى تصريحات الزوجة الأولى التي أدلت بها في المقابلات التي حلّت ضيفةً فيها بعد انفصالها عن حسن، فيديوهات كثيرة نعم ها نحن اليوم نعود مع واحدٍ جديدٍ استفزّنا وجعلنا نقع في حيرةٍ من أمرنا ودفعنا إلى طرح تساؤلات أكثر بعد.

هو شريطٌ عائدٌ إذاً إلى برنامجٍ شاركت فيه بياعة في العام 2016 وفي إطاره كان عليها الإجابة على عددٍ من الأسئلة بسرعةٍ ومن دون تفكيرٍ عميقٍ بالموضوع، أسئلةٌ تمحورت بالتأكيد حول خبرتها مع الزواج الفاشل والخيانة والطلاق فلم تتردّد أبداً وعندما سألتها المحاورة عن السبب الكامن برأيها وراء خيانة الرجل للمرأة في الرد بصراحةٍ وبساطةٍ ومن دون تفكيرٍ مسبقٍ لتقول: "قلّة ثقة بنفسه"، وهي الإجابة التي سعت من خلالها إلى الإطاحة بتيم وبكل الأسى الذي زرعه في قلبها وشن هجومٍ مباشرٍ نحوه وقلب الطاولة عليه متّهمةً إيّاة بضعف الشخصيّة وافتقاره إلى القناعة بما يملكه.

إجابةٌ تجعلنا نفكّر مليّاً وجدياً بزواجه الثاني وما إذا سيشعر أيضاً في مرحلةٍ من المراحل بضعف الشخصيّة وسيخسر ثقته بنفسه ليسارع إلى تقويتها في مكانٍ آخر وعند إمرأةٍ أخرى، عمّا إذا ستتمكّن وفاء التي باركت له بعد حصوله على جائزةٍ في الموركس دور من تعزيز هذه الثقة وتجعله قادراً على تحمّل المسؤوليّة التي باتت على عاقته والتي اختارها بنفسه، وما إذا ستكون قادرة بحكمتها وذكائها على إبقائه إلى جانبها فتضيّق الخناق عليه لكي لا ينظر هنا وهناك ويختار في النهاية غيرها.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك
التعليقات
حول هذا الموضوع