الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

فيديو: عارضة ازياء سعودية تخلع ثيابها في الباص وترقص

6 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
روز تثير الجدل من جديد!

بعد أن التُقط على تطبيق سناب شات وأثار بلبلةً كبيرة وواسعة، عاد المعنيّون به والقيّمون عليه ليتشاركوه معنا على حساب انستقرام ، وبما أنّ من تَظهر فيه هي عارضة أزياء سعودية لم تنفك يوماً عن افتعال المشاكل بسبب جرأتها اللاحدود لها في عدم احترامها للمعايير الأخلاقية التي تربّت عليها وترعرعت وعدم امتثالها للقوانين العربية والشرقية التي كان من المتوقع أن ترثها وأن تُنتقل إليها بالفطرة، نال هذا الشريط الذي نتحدّث عنه اليوم نسبة مشاهدة عالية فتحوّل إلى مادةٍ تبادلها الصغير والكبير.

لمَ؟ لأنّ عارضة الأزياء التي نتكلّم عنها والمعروفة باسم روز ظهرت فيه وهي ترقص في أحد الباصات بأسلوبٍ خلاعي بعض الشيء ومبتذل حث الموجودون على التقاطها وتصويرها، رقصٌ شرقي محترف اتّسم بهز خصرها شمالاً ويميناً الذي بان أصلاً بسبب القميص الذي كانت ترتديه والذي أتى قصيراً عند البطن، وحركة يديها ورجليها التي جعلتنا نشعر وكأنّها ممارِسة دائمة لهواية الرقص.

واضعةً قبّعة على رأسها ونظارات شمسية على وجهها لتحافظ لربّما على سريّتها وتخفي بالتالي هويّتها فلا يعرفها أحد ولا يتنبّه إليها أيٌ من الركاب، لم تتردّد هذه الشابة الجريئة حتّى في خلع سترتها التي كانت تحمي بها حشمتها واستعراض جسدها بطريقةٍ أوضح وتحديداً مؤخرتها، وإليها انضمت إحداهنّ لتراقصها متمثّلةً بها ومحاولةً حذو حذوها.

هل تخطّت هذه الشابة الحدود في الرقص في وسيلة نقلٍ عامّة يصعد إليها وينزل منها المئات لا بل الآلاف في اليوم الواحد؟ هل تجاوزت القيم والأخلاق في طريقة تمايلها أمام كاميرات الحاضرين لتجذب أنظارهم إلى مفاتنها وتضاريسها الجميلة؟

هي الأسئلة التي لا شك في أنّ روز لا تفكّر بها أبداً ولا تكترث لها حتّى، فهي وعندما قرّرت القيام بهذا كلّه كانت تدرك أنّها ستغدو على كل لسانٍ وفي عناوين المقالات الصحفيّة الأولى، ومع هذا كلّه أقدمت على فعل ما فعلته لتحقيق ما تبغي دائماً تحقيقه، نعم شهرةٌ ونجوميةٌ أكثر من المتوقع!

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك