فيديو: عبدالله بوشهري يستنكر قرار عدم استغلال اولاد النجوم عبر السوشيل ميديا

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
قانون جديد على المشاهير الالتزام به!

بعدما كثُرت الصّور والفيديوهات التي يعرضها الأهل لأطفالهم عبر مواقع التّواصل الإجتماعي حتى صار الكثيرون منهم من المشاهير منذ نعومة أظافرهم رغم أنّهم لا يفقهون معنى النجومية بعد... ولا شكّ أنّ العديد من الناس قد استغلّت شهرة أولادهم وانتهكت خصوصيّتهم من أجل كسب الأموال وزيادة المدخول المادّي من خلال الإعلانات وما إلى ذلك.

لكنّ الكويت وبحسب ما ذكرت بعض المصادر، ارتأت إلى وضع قانون جديد يحمي الأطفال من السوشيل ميديا ويحظر على الأهالي بشكل عام تصويرهم واستغلالهم، فكيف علّق الفنان عبدالله بوشهري على هذا القرار خاصةً وأنّه من الفنانين الذي يُشاركون المقاطع والصّور لابنته داليا؟

وأثناء تواجده في أحد المطاعم مع طفلته التي يجمعها الشبه الكبير به، تحدّث عبدالله عن هذا الموضوع عبر حسابه على تطبيق "سناب شات" قائلاً: "في قانون نازل إني ما أصور بنتي، خلاص من اليوم ورايح ما نقدر نصورها..." وبعدها صوّر الفتاة الصغيرة طالبًا منها أن تودّع متابعيه.

وأكّد النجم المعروف الذي ردّ على مستفزيه بقوة من قبل، أنّه لا يعتقد أنّ القانون الجديد ينطبق عليه لأنّه في الأصل لا يقوم بالترويج لأيّ منتج ولا يصوّر الدعايات، وبالتالي فإنّ من المستحيل أن يستغلّها تجاريًا، أو حتى من أجل الشهرة، معتبرًا أنّ ابنته معروفة لأنّه والدها في مجال التمثيل وليس العكس. وقال أنّه يقوم بالتصوير معها لأنّه يحبّ توثيق هذه اللّحظات المميّزة كتلك التي نشرها عندما سافر معها الى تركيا، كما أنّ عائلته يتابعونه عبر حساباته ويحبّون مشاهدة الصغيرة. ورغم أنّه لم يُخف استغرابه من بعض البنود واستنكاره لها، لكنّه أثنى على البند الذي يحثّ الأهل على إرسال إلى المدرسة، لأنّه هناك من يمتنعون عن ذلك من أجل مواقع التواصل.

وكانت النيابة العامة الكويتية قد أصدرت 9 ضوابط على الآباء الالتزام بها وهي: "الالتزام بالحد الأدني للعمر المسموح به للطفل لاستخدام التواصل الإجتماعي وهو 13 سنة، عدم استغلاله تجاريًا عبر وسائل التواصل، منع نشر صور أو فيديوهات تنتهك خصوصيته، عدم استعلاله لكسب الشهرة، حظر نشر صور أو فيديوهات له لا تناسب الآداب العامة، منع تعريضه للإساءة النفسية، حظر تصوير أو نشر أو تداول صور أو مقاطع تتصمن إساءة جسدية له، عدم تعريضه للشهرة في سن مبكرة، الالتزام بإلحاقه بالمدرسة ومواصلة التعليم".

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك