الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
عرب غوت تالنت 5
برامج تلفزيونية
مسلسلات
ذا فويس 4
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات رمضان
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
صور
فيديو

فيديو: عمرو دياب يبعد أحد معجبيه عنه بالضرب

استخدم القوة والعنف أمام الكاميرا.

شهد الحفل الأخير الذي أحياه اشتباكاً بالأيدي بين جمهوره الذي كان حاضراً، ويبدو أنّ عمرو دياب بات من المشاهير الذين لا تسلم الجرّة معهم في كل مرّةٍ يريدون فيها الإطلالة على أحبابهم على المسرح، ويبدو أنّ المواقف المحرجة التي تمر ولحسن الحظ في معظم الأحيان مرور الكرام تستمر في الحوم فوقه ولا تنفك عن مصادفته أينما كان وتواجد.

فخلال تواجده في أحد حفلات الزفاف وأثناء غنائه على المسرح بطريقةٍ لا شك في أنّها أطربت جميع الحاضرين والموجودين، تجرّأ أحد المعجبين الذي كان مشاركاً في هذه المناسبة على الإقتراب منه ليقف مباشرةً أمامه بهدف مشاركته الغناء بصوتٍ عالٍ وكأنّه يريد أن يسلّط الضوء عليه وليس على نجمه المفضّل.

والمثير أنّ عمرو الذي أطلقت ابنته مؤخراً أغنية "Mouth taped shut" وعندما لاحظ أنّ هذا الشاب أطال مدّة وقوفه هناك بهذه الطريقة ولم يكن يلتقط صورة سيلفي عادية معه بل يوثّق غناء الأخير معه بالفيديو، انتابته حالة من الغضب والإستياء ولم يتمكّن من ضبط أعصابه وحبس أنفاسه فحاول إبعاد هذا "المتطفّل" عنه بقوّةٍ مستخدماً معه العنف والضرب، لأنّ الطريقة التي حاول فيها إخراجه من إطار الصورة وصفها البعض بالشرسة والتي لا تليق أبداً بفنانٍ مرموقٍ مثله.

إذاً تصرّفٌ لامه الجميع عليه، وكان من المفضّل أن يتفهّم دياب الذي سيطلق عمّا قريب فيديو كليب أغنية "معاك قلبي" الموقف الذي وقع فيه بحكمةٍ وأن يتعاطى معه برصانة أكبر، لأنّ المنتقدين في هذه الأيام كُثُر والكارهين ينتظرون عند منعطف الطريق أي خطأ قد يرتكبه أي نجمٍ ليحجّموه وينتقدوه ويسيئوا إليه، ولو أنّ السلوك دائماً ما لا يعبّر عن النيّة بدقّةٍ وشفافية وصدق.

والمثير أنّ الشاب الذي وقع تحت رحمة دياب أخذ يضحك بعد أن تعرّض لهذا التصرّف ولم يرد عليه بالمثل أو بالصراخ، إنّما أخذ يهتف "أنا بحبك" ليؤكّد لنجمه المفضّل أنّ ما قام به لم يكن سوى تعبيراً عمّا في داخله من مشاعر تجاهه، ولم يكن يريد سوى تشارك الغناء معه والتصوّر ليبقى الموضوع ذكرى لا ينساها أبداً.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك
التعليقات
حول هذا الموضوع