الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

فيديو: فستان Katy Perry القصير عرضها لموقف لا تحسد عليه عندما وقعت أرضاً

ما حصل أمام الكاميرات أضحك الكبير والصغير!

تشارك حالياً النجمة العالمية كيتي بيري في لجنة تحكيم برنامج المواهب المعروف والمشهور "American Idol" الذي لا يزال في مرحلة تجارب الأداء، ونعم إلى زميليْها ليونيل ريتشي ولوك براين انضمّت تلك الشابة الجميلة والفاتنة لتختار من بين كل المواهب التي ستقف أمامها من يمكنه الدخول إلى قلبها بسرعةٍ وإسهابٍ بفضل صوته الذهبي ومن باستطاعته أن يؤثّر بها أسواء على صعيد الرقص أم الإستعراض، مشتركون ومشتركات وقفوا أمامها على أمل أن يبهروها فتختارهم وتجعلهم ينتقلون بالتالي إلى المرحلة المقبلة ولكن وحدها تلك الشابة الفنزويليّة الأصل التي نجحت من دون قصدٍ وتعمّدٍ في تعريضها لموقفٍ لن تنساه أبداً.

هي الشابة ميشيل سوسيت المقيمة حالياً في ميامي منذ انتقالها إلى الولايات المتّحدة الأميركية قبل 3 سنوات، التي اقتحمت مرحلة التجارب تحت ذريعة تقديم استعراضٍ راقصٍ وفنيٍ من شأنه أن يزرع السعادة في قلوب المشاهدين والمتفرّجين وأن يستمتع به كل من يراه ولو عن طريق الشاشة الصغيرة، هي الشابة التي تحلّت بثقةٍ كبيرةٍ بالنفس وبالشجاعة الكافية لتبدأ الغناء أمام هؤلاء الحكّام الذين بدوا بالفعل ومنذ اللحظات الأولى لاستعراضها مأسورين بحماسها وسعداء بحضورها القوي.

ولكن ما حصل وما لم يكن يتوقّعه أحد هو عندما استأنفت ميشيل الرقص طالبةً من هؤلاء الفنانين العمالِقة مرافقتها والوقوف إلى جانبها ليتماشوا معها وينسجموا بالتالي مع حركاتها وليقلّدوها، وبالفعل هذا ما جرى وهذا ما سارع ليونيل ولوك إلى القيام به على الفور ومن دون أي تردّدٍ بهدف التفاعل معها أكثر فأكثر، وأمام ذلك الحماس المفرَط منها وافقت كيتي على تلبية ندائها ونراها كيف وقفت وتوجّهت إليها محاولةً القيام بمثل حركاتها، حركات هي ضليعةٌ بها في نهاية المطاف أكثر من أي شخصٍ آخر على الإطلاق، ولأنّ الرقص يجري في دمها ومترسّخٌ فيها بدأت تستعرض مهاراتها وجدارتها وهي ترتدي ذلك الفستان القصير جداً جداً.

أخذت تهز بمؤخرتها وهي ترقص بكل إثارةٍ وإغراء وكأنّها ملكة الحلبة والمسرح، ولكن يبدو أنّ مبالغتها في الأمر وفي إظهار براعتها قد ارتد سلباً عليها لأنّها وللحظةٍ من اللحظات فقدت توازنها بشكلٍ كاملٍ ووقعت على الأرض ولم تتمكّن أبداً من النهوض بسبب حذائها العالي الكعب وردائها ذلك الذي لم يسترها أبداً ولم يُخفِ مناطقها الحميمة والحسّاسة، وبمساعدة زميليْها اللذيْن لم ينفكّا عن الضحك عليها وعلى الموقف الذي وضعت نفسها فيه استعادت توازنها متوجّهةً إلى الكاميرات التي رصدت كل شيء وقالت: "أنا الراقصة الأفضل على الإطلاق".

إذاً بسبب فستانها ذلك تعرّضت للإحراج وحتّى لسخرية المتبارية، ولكن هذه هي كيتي المعروفة أصلاً بـميلها إلى التعرّي مهما كان الدافع والسبب، كيتي التي لا تميل إلّا إلى القصير والمفتوح والمكشوف الذي يتطلّب جرأةً كافيةً منها والتي لا يمكن أن تخجل من نفسها في حال وقعت في هكذا زلّات وهكذا هفوات ستجعل من إسمها في العناوين الأولى لأيامٍ وأيام.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك