الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
عرب غوت تالنت 5
برامج تلفزيونية
مسلسلات
ذا فويس 4
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات رمضان
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
صور
فيديو

فيديو كليب اغنية نانسي عجرم "حاسة بيك": تمثيل محترف في قصة مكررة

دراما اعتدنا عليها فأين الجديد؟

أخيراً وليس آخراً طرحت النجمة اللبنانية نانسي عجرم كليب أغنية "حاسة بيك" العائدة إلى ألبومها التاسع الذي ستصدره في الأسواق في نهاية هذا الشهر، أخيراً عادت فنّانتنا المحبوبة إلى الشاشة الصغيرة لتنقلنا إلى الستّينات في عملٍ مصوّرٍ أتى من إخراج "ليلى كنعان" تفاوتت الأراء كالعادة تجاهه واختلفت وجهات النظر إزاءه ولكنّ الأغلبيّة أجمعت على أنّ الإحتراف الذي جسّدته المعنية الأولى بالأمر في إطاره فاق كل التوقعات وتجاوز كل التكهنات.

بإنصافٍ وعدالةٍ نقول، لا بل نشدّد، على أنّ عجرم التي سبق أن روّجت لهذا العمل منذ أيامٍ عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" نجحت مئة في المئة في لعب الدورين الممنوحين لها، أوّلاً دور الممثلة المشهورة والمعروفة الجميلة والمُغرمة بشابٍ لا تعلم ما إذا كان يبادلها الشعور نفسه وثانياً دور المرأة المتزوجّة التي تحرص على الإهتمام بأولادها في ظل غياب زوجها المتكرّر والملحوظ عن البيت، شخصيّتان لقصّةٍ مثيرةٍ لا يمكننا أن ننكر في المقلب الآخر أنّنا نشاهد مثلها كثيراً على شاشاتنا وتحديداً في الكليبات التي تطرحها معظم النجمات الزميلات لها.

ولكن بغض النظر عن هذا الإحتراف الذي التمسناه في أداء نانسي التمثيلي وباستثناء أزيائها الساحرة والرائعة التي ارتدتها لترد لربّما على كل من ينتقدها ويسيء إليها في هذا الصدد، وبجانب اللوك الستيني الذي نجحت وبتفوّقٍ في نقلنا إليه، أمورٌ كثيرة راودت ذهننا لا يمكننا إلّا التعبير عنها ويتمثّل أوّلها في عدم مقدرتنا على فهم القصّة الحقيقية للكليب إلّا في آخر دقائقه وفي آخر مشهدٍ منه، أي عندما تتواجه السيّدتان وتكتشف الممثلة المشهورة التي تلعب دورها "نانسي" بأنّ الرجل الذي تحبّه متزوّجٌ أصلاً من امرأةٍ أخرى تجسّد شخصيتها نانسي بالمثل ولديه أولاد منها.

نعم لم نفهم جيّداً ما كان يحصل في إطار تسلسل الأحداث أمامنا حتّى أن وصلنا إلى آخر الكليب وتبيّن ما يجري تحديداً ولمَ كان يتصرّف الرجل الوسيم تجاه المرأتين بهذا الشكل غير المكترث وهذه الطريقة اللامبالية، مع الإشارة إلى أنّ كلمات الأغنية تلاءمت تماماً مع العمل ككل، عملٌ إذا ما أردنا انتقاده مجدداً بطريقةٍ ديبلوماسية وعادلة لا يسعنا أن ننسَ الوقت الطويل الذي لا نفعَ له أبداً والذي عشناه في البداية، إذ أنّ نانسي التي كانت نجمة حفل عشاء "ستارز اون بورد" لم تبدأ في الغناء إلّا بعد مرور حوالى الدقيقة والنصف على مشاهد تمثيلية جعلتنا نشعر وكأنّنا نشاهد فيلماً مصرياً أو دراما لبنانية وليس كليباً عادياً وبسيطاً.

بالأبيض والأسود تلت مجريات الأحداث الواحدة تلوَ الأخرى فكان من المفضّل لو أدخلت المخرجة على هذه الأجواء "المعتمة والمحزنة" بعض الألوان "الفرحة والمفعمة بالحياة"، وفي النهاية من الطبيعي جداً أن نطرح أمام كليب نجمة محبوبة كنانسي النقاط السلبية والنقاط الإيجابية التي لاحظناها في إطاره، ومن البديهي بالتأكيد أن تأتي ردّات الفعل حوله متفاوتة فبالعض قد يرى هذا العمل كاملاً ومتكاملاً ولا علل فيه أبداً أو عيوب والبعض الآخر قد يرى العكس تماماً، ولا يسعنا إلّا أن نتمنّى للمعنية الأولى بالأمر التي تُعتبر من النجمات اللواتي كنّ الأجمل في فترة الحمل كل التوفيق والنجاح في باقي الأعمال التي تود طرحها أسواء كانت غنائية أم كليبات مصوّرة بعد.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك
التعليقات
حول هذا الموضوع