الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
ذا فويس 4
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
مسلسلات رمضان
صور
فيديو

فيديو لجين عمران وقعت في ورطة كبيرة فحاولت تبرير نفسها أمام جمهورها وحكومة دبي

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
والشركة تهدّد باللجوء إلى القضاء!

بعدما لجأت الإعلامية لجين عمران إلى حسابها الرّسمي على تطبيق "سناب شات" وشكت من الفاتورة المياه والكهرباء الكبيرة التي ترتّبت عليها في دبي رغم سفرها لشهر كامل، وتعرّضها لهجوم عنيف من قبل بعض الجمهور الإماراتي... ظهرت لجين التي كشفت عن صورة ابنتها مؤخراً، في لقاء سريع مع المذيعة سارة دندراوي على شاشة "العربية" وضّحت فيه كلّ ما جرى، ونشرت مقاطع من المقابلة عبر حسابها على "إنستقرام"، حيث حرصت على أن يصل توضيحها إلى الجميع.

وقالت الإعلامية المعروفة التي قيل أنّ الشرطة سجنتها منذ مدّة، أنّ ذهبت بالفعل إلى شركة "ديوا" بعد رؤيتها للفاتورة لكنّهم كانوا يصرّون على إجابة واحدة وهي أنّها عملهم يقف عند العدّاد فقط. وبعدها استدعت إلى مقاول في متزلها وعمل على التّكسير وبالفعل كان هناك تسريباً وتمّ إصلاحه، لكنّ الشركة قالت لها أنّ العداد ما زال يعمل بسرعة مخيفة. وردّت على كلّ من اتّهمهما بالبخل قائلة أنّها دفعت الفاتورة البالغة 51 ألف درهم، مشيرة إلى أنّها هدفها كان مساعدة الشركة لها في الحلّ وليس تخفيض الفاتورة.

أمّا عن عرضها لمشكلتها على "سناب شات" والذي أغضب كُثر خصوصاً أنّها شخصية مشهورة، قالت أنّها لم تلجأ إليه إلاّ بعدما عجزت عن إيجاد الحلّ لهذه المشكلة، متسائلة هل لأنّها شخصية معروفة يجب عليها أن تسكت ولا تتكلّم عن الموضوع؟ وعبّرت في هذا السّياق عن استيائها من بعض الذين انتقدوها وقالت: "في ناس كثير للأسف حوّروا الكلام وللأسف ما توقّعت هذا الحقد اللي بداخلهم، اتصيّدو في المي العكرة".

ووجّهت شكرها للشركة لكنّها بعدها عاتبتهم وقالت "الله يسامحكم"، نافية أن يكونوا قد تواصلوا معها على جميع قنواتها كما ادّعوا، قائلة أنّهم ألصقوا الإعلان على باب منزلها فقط أثناء سفرها. أمّا عمن يقول أنّها تقارت بين نفسها وبين المواطن الإماراتي، أكّدت أنّها طوال إقامتها في دبي والتي بلغت 12 عاماً، دفعت فاتورة المقيم من أن تشتكي من أيّ شيء: "بعد 12 سنة بفقد عقلي وبجي أقارن وأزعل؟... مواطن له حق إنو ياخذ دعم..." وعادت وأكّدت على حبّها لدولة دبي التي تعتبرها وطنها الثاني منذ سنين طويلة.

وكانت الشّركة المعنيّة قد أصدرت بياناً كردّ على هذه البلبلة، وأوضحت أنّ سبب الفاتورة العالية هو تسريب في توصيلات المياه داخل منزل عمران، وتقع المسؤولية على صاحبة المنزل في هذه الحالة فقط. وهدّدت الشركة بطريقة غير مباشرة بلجوئها إلى القضاء قائلة: "يحق للهيئة اتخاذ الاجراءات القانونية للازمة حيال هذا التصرف لما فيه من تشهير غير مبرّر".

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك
التعليقات
حول هذا الموضوع