فيديو: ليوناردو دي كابريو يسخر من فوز ليدي غاغا

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
ليوناردو دي كابريو وردّة فعل مضحكة بعد فوز ليدي غاغا في حفل الغولدن غلوب!

لا شك في أنّ الشهرة هي المكان الذي فيه تنمو الصداقات بين النجوم من جهة والأحقاد من جهة أخرى، وأنّ النجومية الهدف الأسمى الذي يصبو إليه كل ممثل أو ممثلة، كل فنان أو فنانة، وأنّ الفوز بأهم الجوائز والأوسمة التكريمية هو الحلم الذي يراود كل المشاهير في حياتهم اليومية، فيسعون بكل قواهم العقلية والجسدية إلى نيلها عن جدارة وحق.

وككل سنة، يحاول هؤلاء قدر المستطاع تقديم أحسن ما عندهم من أعمال من أجل أن يتصدّروا هم دون سواهم المراتب الأولى أسواء في قلوب المشاهدين أم في حفلات الجوائز الكبرى، ومن هذا المكان بالتحديد، أي المسرح الذي عليه تُقام هذه السهرات السنوية، تكثر الترجيحات والتوقعات التي يطلقها البعض مخمّنين من الرابح ومن الخاسر لهذا العام.

مقدّمتان تنطبقان مئة في المئة على نجمين استطاعا هذه السنة أن يفوزا بجائزة الغولدن غلوب، كلٌ بفضل العمل الذي قدّمه السنة الفائتة، وأن يتصدّرا بالتالي العناوين الأولى اليوم لأنّ البعض لم يتوقّع فوزهما، وأن تكثر عنهما الأحاديت لأنّ الكره والضغينة ظهرتا بوضوح بينهما، وكأنّهما يريدان تحجيم بعضهما البعض.

كل القصّة أنّه في حفل الغولدن غلوب السنوي الذي أُقيم يوم البارحة، فاز كل من ليوناردو دي كابريو عن فئة أفضل ممثل بفضل فيلمه "The Revenant" وليدي غاغا بفضل مسلسلها "American Horror Story: Hotel" الذي فيه خاضت تجربة التمثيل لأول مرّة في حياتها، لتنضم بالتالي إلى مجموعة الممثلين والممثلات الذين ترشحوا قبل شهر للفوز بجائزة الغولدن.

لكن يبدو أنّ هذه المهنة التي دخلت غاغا في مخاضها إلى جانب مهنة الغناء لم تحلُ بعين دي كابريو، وبالتالي شكّل فوزها ليل البارحة مصدر سخطٍ واستنكار لدى الممثل الهوليوودي، الذي وبعد سماع إسمها يُلفظ على لسان مقدّم الحفل، شوهِد وهو يضحك ساخراً من النتيجة ومتعجباً في الوقت نفسه منها.

أما ردّة فعله هذه فيمكن شرحها استناداً إلى سببين:

فهو إمّا أطلق العنان لنفسه بنظرة عينيه وتعابير وجهه لأنّه رأى نفسه متساوياً مع هذه الهاوية التي دخلت عالم التمثيل البارحة ونالت على الفور جائزة عن دورها المميّز، على عكسه هو الذي لا يزال يناضل بكل قواه من أجل هذا الهدف الذي لم يتمكّن من الوصول إليه في السابق، على الرغم من أنّه كرّس حياته كلّها لأفضل الأدوار وأهم الشخصيات وأبرز الأفلام.

وإمّا أراد فقط السخرية والإستهزاء من النتيجة التي أوصلت غاغا إلى المراتب الأولى، وكأنّه يعتبرها غير مؤهّلة لهكذا لقبٍ وشرف، وكأنّه أراد بطريقة أو بأخرى التقليل من شأنها، هي التي شوهِدت وفقاً للفيديو الذي نُشر لهما، واثقة بنفسها بينما كانت تتوجّه لتحصل على هديّتها.

ردّة فعل تعيدنا إلى مستهل نصّنا هذا الذي فيه تكلّمنا عن الأحقاد التي تنمو بين المشاهير، وبالتالي الحلم الذي يأمل هؤلاء أن يصبح حقيقة والذي من أجله لا يتردّدون في رفع راية القتال وإعلان الحرب على بعضهم البعض، إذ أنّ دي كابريو جسّد وبطريقة مباشرة الكره أو بالأحرى الإشمئزاز الذي يكنّه لغاغا، وهما مثلٌ من بين الملايين الذين قد نصادفهم في عالم النجومية والشهرة، العالم الذي يحاول فيه كل نجم احتكار الآخر بسبب الجوع والشراهة اللذين يعكسهما من أجل سحق الآخر وتدميره.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك