الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

فيديو: مادونا تقبل هذا الفنان في فمه بالقوة والأخير يشمئز

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور

الكل بات يعلم أنّ في ألبوم المنتج ومغني الراب الأميركي درايك الأخير If You're Reading This It's Too Late، هناك أغنية أطلق عليها ببساطة إسم "Madonna".

وعندما نشر هذا الشاب عمله هذا في فبراير الماضي، وبالتحديد أغنيته هذه التي لا شك في أنّها كانت إيماء وإيحاء إلى النجمة العالميّة مادونا، لم تتمكّن هذه الأخيرة من الرد على الموضوع إلّا في التوجّه على مواقع التواصل الإجتماعي ومغازلته علناً.

وبعد مرور شهرين على إطلاق هذه القطعة الموسيقيّة المثيرة للجدل، ها هما النجمان يجدان أنفسهما معاً على المسرح عينه وذلك خلال مهرجان Coachella في كاليفورينا، وهناك حصل ما لم يكن على البال أو الخاطر.

فبعد أن قامت صاحبة ألبوم Rebel Heart البالغة من العمر 56 سنة، وأدّت كما هو من المفترض والمقرّر مزيجاً قصيراً من الأغاني تألّف من أغنية Hung Up وHuman Nature، وهي أغنية عائدة إلى العالم 1995 من ألبوم Bedtime Stories، لم تتردّد عندما انتهت، هي التي كانت ترتدي سروالاً قصيراً كشف النقاب عن رجليْها المثيرتين، في الإقتراب من درايك الذي كان جالساً على كرسي أمام الملايين.

نعم، اقتربت منه بكل ثقة ورفعت له رأسه إلى الوراء وأخذت تقبّله بكل شغفٍ لمدّة لا يُستهان بها أبداً، وفي الوقت الذي حاول هو رفعها عنه واضعاً يده على شعرها مشمئزاً ممّا يحصل معه ومتفاجئاً ممّا تقوم به، ردعته هي بنفسها وهي تكمل قبلتها وكأنّ شيئاً لم يحصل وكأنّ لا أحد أمامها.

فممنوعٌ على أحد لمس رأس نجمة البوب العالمية أو وضع يده على شعرها الأشقر حتّى ولو كان هذا الشخص من أهم فنّاني الراب المحبوبين في أميركا حالياً!

وبالفعل دامت القبلة حوالى 5 ثوانٍ، لتنسحب مادونا بعد ذلك فخورة بما قامت به أمام الجمهور كلّه، تاركةَ درايك على المسرح منزعجاً، محاولاً إخفاء رأسه بين يديه وغير مسرور أبداً مما حصل معه وكيف تجرّأت هي على مقاومته وعلى تقبيله بالقوّة ورغماً عنه.

وبالفعل عندما انطفأت الأضواء على المسرح، سمعه البعض وهو يهمس على الميكروفون ويقول: "ما هذا القرف! ماذا حصل للتو؟"، ما يدل بالطبع على شعوره بالتقزّز والنفور لدرجة الغثيان من قبلة صاحبة أغنية Like A Prayer.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك