الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

فيديو مريم حسين أبكت جمهورها بسبب حالتها النفسية الصعبة في غرفة العمليات مع امها

فيديو مؤثر ومعبر للغاية.

هي دموعٌ سخيّةٌ انسكبت على خدّيها بمجرّد أن رأت أمّها ممدّدة على السرير في إحدى المستشفيات، هو حزنٌ دفينٌ انتابها بعد أن أعطت أمّها قبلة الوداع قبيْل دخولها إلى العملية الجراحية التي كانت بانتظارها، هو شعورٌ بالخوف لم تتمكّن من كبته وإخفائه بينما كانت تحاول تزويد والدتها بالشجاعة والقوّة في ما كانت هي تحتاج إلى من يزوّدها بهذه المشاعر، هي مريم حسين التي تأثّر بها الجمهور العربي كلّه عندما رآها تبكي من كل قلبها على أمّها التي خضعت على ما يبدو وكما نفهم في الفيديو الذي انتشر اليوم عبر بعض المواقع لعمليةٍ جراحيّةٍ صعبة بعض الشيء.

هي جراحةٌ تمّت منذ حوالى الستّة أشهر ارتأت الممثلة العراقية وبعد مرور كل هذا الوقت عليها أن تكشف لنا النقاب عنها وعن نتيجتها، لأنّها اقتصرت على شفط دهونٍ كانت بحاجةٍ إليها والدتها لتخفّف من وزنها الزائد الذي يضر بالتأكيد بامرأةٍ في مثل عمرها، هو فيديو أرادت مريم التي أطلّت بقميص النوم الساتان منذ أيامٍ التسويق له لتُظهر لنا التغيّر الواضح والجلي الذي طال جسم أمّها من خلال نشر صورتيْن لها قبل تلك العملية وبعدها، وعلى الرغم من أنّ القلق كان واضحاً عليهما بخاصة حين كانتا لا تزالا تنتظران ساعة الصفر أي ساعة نزولها إلى القسم المخصص للعمليات بدا عليهما في ما بعد الإرتياح بخاصة بعد النتيجة الباهرة التي حققتها تلك الأم بإنقاص وزنها.

بكت قبل العملية وطلبت من الله أن يحفظها لها وأن يحميها من كل شرٍ ومرضٍ وأن يزوّدها بالعافية، وابتسمت بعد العملية بعد أن رأتها سليمة وبصحةٍ جيّدةٍ فاطمأنّت عليها وعلى أحوالها، هما اللتان رفعتا الصلوات إلى الله من خلال تلاوة القرآن القريم واللتان نتمنّى في النهاية ألّا تفترقا يوماً بسبب المرض وأن تبقيا جنباً إلى جنبٍ بخاصة في هذه الدنيا التي تعيشها مريم لوحدها مع ابنتها التي تهتم بتربيتها من دون والدٍ يحميهما وأبٍ يساعدهما معنوياً ومادياً ورجل قيل أنّه تزوّج من جديد.

من ناحيةٍ أخرى وبعيداً عن هذا السياق وهذا الموضوع، يذكر أنّ بطلة مسلسل "البيت الكبير" قد أعلنت في أحدث المقابلات معها عن عملٍ خيري تنوي القيام به وهو كنايةٌ عن عرض أزياء ستذهب كل أرباحه إلى أطفال اللاجئين السوريين الذين تأثّرت بوضعهم كثيراً فارتأت مساعدتهم على قدر إمكانيّاتها واستطاعتها.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك