الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

فيديو مريم حسين ترتدي بيجاما ساتان ضيقة في صالون التجميل

وتطلب من المزين مغازلتها والإشادة بجمالها.

للمرّة الألف قرّرت مريم حسين الإحتفال بعيد ميلادها عندما توجّهت منذ حوالى اليومين إلى صالون التجميل لتغيّر لوكها وتسريحة شعرها، بخاصّة وأنّها معروفةٌ بولعها وهوسها في تبديل لون شعرها بين الحين والآخر أو قصّه أو "تطويله" من خلال الإستعانة بالشعر المستعار، للمرّة المليون حثّت بنفسها العاملين هناك والموظّفين إلى الغناء والرقص لها مع أنّ أسابيع قد مرّت على يومها المنشود هذا وأيام ولّت على توجّهها إلى أميركا حيث احتفلت هناك أيضاً بهذه المناسبة مع موظفي إدارة "سناب شات".

إلى الصالون اصطحبتنا معها هذه الممثلة العراقيّة في فيديوهات التقطتها كعادتها عبر حسابها الرسمي على سناب، هناك حيث افتعلت بلبلةً كبيرةً لدى وصولها مدّعيةً أنّها إمرأةٌ مشهورةٌ ونجمةٌ معروفةٌ من اللازم والواجب الإعتناء بها وتدليلها والإكتراث لأي تفصيلٍ يخصّها، وبالفعل حالةٌ من الهرج والمرج حدثت في ذلك الصالون بخاصّة وأنّ حسين التي أثّرت بقلوب المشاهدين حين نشرت فيديو لابنتها وهي تطالب بوالدها أخذت تطلب من مزيّن الشعر مغازلتها والإشادة بجمالها وتسريحتها الجديدة علناً وبطريقة مباشرة.

والمثير في الموضوع كلّه قد تبلور أيضاً بلباسها الذي اختارته لتتوجّه فيه إلى ذلك المكان العام الذي تقصده العشرات من النساء في الدقيقة الواحدة، زيٌ أتى كناية عن بيجاما من الساتان ضيّقة جداً لا شك في أنّها تعمّدت اختيارها اعتقاداً منها أنّها كالملابس الرياضية لا أكثر ولا أقل وهذا ما لم يقتنع به المشاهد من روّاد ونشطاء وما استنكروه بشدّة وندّدوا به، باعتباره لباس لا يليق أبداً بصالون تزيين كهذا ولو أنّه يريح السيّدة ويجعلها تتحرّك بسهولةٍ وانسياب.

ونعم هناك أتاحت لنا الفرصة بالتعرّف على التسريحة الجديدة التي اختارها لها المصفف الذي بدا أنّه يعرفها حق المعرفة وعلى أتم الإستعداد والجهوزيّة ليلبّي أوامرها وينفّذ طلباتها بحذافيرها لكي لا تستاء منه ولا تنزعج، ونعم هي تسريحة "الغرّة" التي لا ندري ما إذا كانت ستعتمدها في هذه الفترة بطلة مسلسل "البيت الكبير" التي وقعت منذ فترةٍ في فخ سحّابها المفتوح أم لا، ووحدها الأيّام المقبلة كفيلة بجعلنا نعي هذا الموضوع ونكتشفه.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك