الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

فيديو مريم حسين تعلق على اجهاض فرح الهادي: نسيت فضائحها وراحت تعلم الدروس

ولماذا شبهت نفسها بـ كايلي جينر؟

ارتكبت أخطاء لا تُحصى في الماضي ووقعت في زلّات وفي مشاكل كثيرة وعديدة لأنّها قرّرت أن تُقحم الجميع في حياتها الخاصة وأن تُدخل الجميع إلى علاقتها الغراميّة التي ارتبطت بها مع فيصل الفيصل، باتت على كل لسانٍ وأضحت المرأة المثيرة للجدل والتساؤلات التي لا يمكن إلّا التطرّق إلى أخبارها والتحدّث عن فيديوهاتها السخيفة وصورها الفاسقة والمبتذلة لأنّها وبكل بساطةٍ لم تفصل نجوميّتها وشهرتها عن أسرتها وأسرار بيتها الزوجي.

هي مريم حسين التي ندمت واعتذرت بعد أن وجدت نفسها في أكثر من مرّةٍ رهينة الأقاويل والأخبار السيئة والمهينة بحقّها وبحق مكانتها وصيتها وشرفها وكرامتها، هي مريم التي يبدو أنّها قرّرت اليوم أن تزوّدنا وأن تُرشد زميلاتها ونظيراتها ببعض النصائح والإرشادات استناداً إلى تلك الأخطاء التي وقعت في فخّها وبناءً على كل تصرّفٍ سلبيٍ قامت به، هي مريم التي أخذت تُخبرنا في أحدث فيديوهاتها بأنّها النجمة الأولى التي نقلت حياتها الشخصيّة مع زوجها إلى العلن، فيصل الذي يبدو أنّه لا يزال في السجن بسبب كل كلمةٍ نطقها بحقّها وأهانها بها، أخبار لم يكن عليها أبداً أن تتشاركها مع أحد لأنّها انقلبت ضدّها كلّها.

هي مريم التي وبثقةٍ أخذت تؤكّد أنّ الأمرَ الوحيد الذكي الذي قامت به هو عندما أخفت خبر حملها لفترة 6 أشهر، مدّةٌ تفاخرت بها وتباهت لأنّه بنظرها لم يتمكّن أحد من اكتشاف سرّها هذا الذي كانت والدتها هي من نصحتها بالمضي قدماً به وبالتستير عنه تماماً وعدم البوح به، فترةٌ كَثُرت الإشاعات فيها لأنّ البعض اعتقد وفقاً لما جاء على لسانها أنّ نفخة بطنها مجرّد وسادة لا أكثر ولا أقل في ما البعض الآخر لم يتمكّن من حل اللغز الذي عادت وكشفت عنه في وقتٍ لاحقٍ.

مسألةٌ تباهت بها اليوم وشبّهت نفسها بناءً عليها بنجمة تلفزيون الواقع كايلي جينر التي سترت نفسها هي الأخرى طِوال أشهر حملها التسعة قبل الإفصاح عن الموضوع عندما أنجبت ابنتها "ستورمي" إلى هذه الدنيا، مسألةٌ لا شك في أنّها نوّهت بها لتقصد بطريقةٍ غير مباشرة فرح الهادي التي فقدت جنينها للأسف بعمليّة إجهاضٍ خضعت لها وعلم بها الكبير والصغير، معلومات ها هي مريم تؤكّد أنّه لم يكن على صاحبة الشأن التي لم تذكرها بالإسم البوح بها والإفصاح عنها قبل أن تتثبّت وهذا ما نجحت في القيام به شخصيّاً بمساعدة أمّها.

نست فضائحها والأخبار المسيئة التي ارتبط إسمها بها أسواء تلك التي تعلّقت بـحملها قبل الزواج أم بتلك التي تمحورت حول حملها من رجلٍ غير فيصل الفيصل، تجاهلت وغضّت النظر عن كل الأخبار المشينة التي حامت حولها وارتأت اليوم أن تُسدي النصائح من هنا وهناك وأن تدعو جميع السيّدات والآنسات إلى عدم إطلاع أحد بحملهنّ قبل أن يمر الوقت عليه، أخذت تلقّننا بالدروس التي كان عليها تطبيقها هي شخصياً في الماضي وحتّى عندما حكت عن الحقد الذي يلف بنفسيّات بعض الأشخاص والنميمة التي تدفع بالبعض إلى إلحاق الأذيّة بغيرهم تناست الكم الهائل من الفيديوهات التي كانت تطل فيها وهي تشتم هذه وتسب تلك، والشرائط التي كانت تظهر فيها وهي تسخر من هذه وتعلن الحرب على تلك.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك