الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

فيديو مسرب: حبيب نجوى كرم سافر معها وطلب يدها على المسرح

وتصرفها فاجأ الموجودين والحاضرين.

هي إشاعات وأخبار كثيرة دائماً ما كان يرتبط إسمها بها بخاصة وأنّها كانت تطال حياتها الخاصة وعلاقاتها الغرامية التي لم تكن تكشف شيئاً عنها أمام الصحافة وأهل الإعلام، هي معلومات سبق أن انتشرت منذ زمنٍ وتحدّثت عن ارتباط النجمة اللبنانية المحبوبة نجوى كرم بشابٍ يصغرها في السن والعمر يُدعى "فيليب زيادة"، وهي صديقتها المقرّبة سيرين عبد النور التي فضحت أمرها في أحدث المقابلات معها حين لمّحت إلى إمكانية دخولها القفص الذهبي هذا العام.

وبينما لا تزال صاحبة الشأن والعلاقة في حالة صمتٍ وسكوتٍ تامّة رافضةً على طريقتها التفوّه بكلمةٍ واحدةٍ عن ذلك الزواج المرتقب أو عن ذلك الرجل المزعوم، أتى اليوم هذا الفيديو من الحفل الأخير الذي أحيته في لاس فيغاس والذي تداوله الروّاد والنشطاء عبر مواقع التواصل الإجتماعي ليُشعل حشريّتنا وفضولنا من جديد وليحثّنا على تأكيد كل المزاعم التي تطالها وتمس بحياتها العاطفية، فيديو أطلّت فيه على أحد مسارح لاس فيغاس وهي متألّقة بفستانٍ بدت فيه كأميرة ألف ليلة وليلة أمام عيون الآلاف ومن بينهم المنشود فيليب الذي فاجأها بلفتته الإستثنائية وبهديّته الفريدة والمميّزة.

نعم هو نفس الرجل الذي سبق أن رصدناه معها في الماضي الذي عاد اليوم ليطل في هذا الفيديو الموجَز والمقتضب وهو يقدّم لها وردةً حمراء بينما كانت تؤدّي إحدى أغانيها بحماسٍ وجمال، نظر إليها ورفع يده صوبها ليقدّم لها تلك الوردة التي لا تدل سوى على حبّه وعشقه لها وكأنّه أراد بهذه الطريقة أن يطلب يدها أمام الجماهير كلّها، هي التي وفي المقابل أخذتها منه وبقيت تنظر إليه وهي تتابع الغناء بلهفةٍ وسعادةٍ كبيرتيْن وبعشقٍ وشغفٍ لم تتمكّن من إخفائهما أبداً عنّا.

إذاً أراد أن يعبّر عمّا في قلبه من أحاسيس تجاهها وهذا ما أقدم عليه وفعله في مكانٍ ها هو قد رافقها إليه كما نرى، وما معنى أن يتوجّه معها إلى أميركا لو لم تكن العلاقة بينهما وطيدة للغاية ومتينة لا تقتصر على الصداقة فحسب ومن غير المستحيل أو المنطقي أن تدخل في إطار إدارة أعمالها أو شيئاً من هذا القبيل فقط، مع العلم بأنّ صورةً جديدةً قد انتشرت أيضاً لهما وهما معاً لم يُعرف ما إذا كانت عائدة إلى كواليس ذلك الحفل الأميركي الباهر أو أنّها صورةٌ التُقطت لهما في مكانٍ آخر ومناسبةٍ أخرى.

متى ستعلن صاحبة أغنية "ما في نوم" التي نتمنّى أن تعود إلى الموسم الأخير من "ارب قوت تالنت" يا ترى عن حبّها لفيليب بطريقةٍ واضحةٍ وجليةٍ ومن دون أي لفٍ أو دوران؟ متى سيحين الوقت لتؤكّد كل ما يُشاع عنها وكل ما يُقال ولتُفِدنا بتفاصيل ما يحصل معها بالضبط ولترد على السؤال الذي يحيّرنا والذي يتمحور حول فرضيّة الزواج والخروج من قوقعة العزوبيّة التي لا تزال تعيش فيها؟

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك