الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

فيديو: من يقبّل جاستن بيبر في المرحاض؟

6 صور
إضغظي لبدء عرض الصور

بعد مروره الأخير على مسرح برنامج إيلين دي جينيريس ونشره للفيديو الذي قدّم فيه إعتذاراته من جمهوره وهو على شفير البكاء، عاد جاستن بيبر من جديد ليحل ضيفاً في البرنامج عينه في 5 فبراير، ليُظهر هذه المرّة سلوكاً أفضل من المرّة الماضية، إتّسم بالرصانة والإعتدال والوعي في الكلام والتحدّث.

ولكن قبل الدخول في تفاصيل الحلقة وما السبب الذي جعل من بيبر يقوم بخطوة الإعتذار هذه بعد سنوات على دخوله عالم الفن التي تميّزت بالسلوك السيّء وكل ما هو خارج عن القانون، قامت مقدّمة البرنامج وفاجأت الجمهور كلّه من خلال نشرها لفيديو، لا يمكننا القول سوى أنّه مضحك للغاية، والذي فيه تظهر هي مع جاستن وهما في أحد المراحيض العامّة.

هو فيديو أراد النجمان من خلاله أن يطلّا فيه وكأنّهما يتبادلان القبل في المرحاض، فتدخل النساء ليتفاجأن بهما، منهنّ من انتابهنّ الخوف الشديد ومنهنّ من تقبّلن الفخ بطريقة مضحكة ومنهنّ من أخذن يصرخن وسارعن في الركض بخاصّة وأنّ بيبر وإيلين أخذا يضعان في بعض الأحيان أقنعة لإخافتهنّ، وكل هذا بهدف إعطاء صورة مغايرة ومختلفة تماماً عن هذا الفنان الكندي، صورة لا تشبه أبداً تلك التي كان يجسّدها في كل إطلالة له.

ومن بين النساء اللواتي دخلن واستطعن التعرّف على نجمهنّ المفضل، هي تلك التي لم تتردّد أبداً في التعبير عن إعجابها به، كتلك السيّدة التي نسمعها تقول:

"مرحباً جاستن! شكراً يا إلهي! إنّه لأمرٌ مذهل أن ألتقي بكَ!"، ردّة فعلٍ لم تتمكّن مقدّمة البرنامج من منع نفسها من التعليق، هي المعروفة بأنّها ملكة الطرافة وروح الدعابة في الولايات المتّحدة، لترد عليها وتقول: "ونحن أيضاً مسرورون جداً للقائك هنا في المرحاض!".

وبالعودة إلى الحلقة وما تخلّلها من تصريحات جديدة لحبيب سيلينا جوميز السابق، فلا بد لنا من الإشارة إلى أنّه وبعد أسبوع تقريباً على نشره لفيديو الإعتذار الذي اجتاح المواقع الإلكترونيّة كلّها، لم يتردّد بيبر في شرح الأسباب التي دفعته إلى تسجيل هذا الشريط القصير الذي اعتذر فيه عن سلوكه في الماضي.

مؤكّداً بأنّه يبذل قصارى جهده اليوم ليكون إنساناً أفضل بخاصّة وأنّ الشعور بالإستياء كان ينتابه في كل مرّة يفكّر فيها بما قد تكون آراء الناس تجاهه، قال: "إنّها المرّة الأولى التي أمرّ فيها على التلفاز منذ فترة وكنتُ خائفاً من الناس وما قد يقولونه عنّي، لهذا السبب كنتُ عصبيّاً ومتوتّراً لدى أول مرور لي معكِ. وكما سبق وقلتُ في الفيديو، لقد قمتُ بأمور كثيرة في العام الماضي التي لا أفتخر بها أبداً، وهذا ما دفعني إلى إنجاز هذا الفيديو لأنني كنتُ مستاءً كثيراً وأردتُ أن أعبّر عمّا في داخلي من مشاعر".

متنبّه تماماً لآراء الناس السلبيّة تجاهه وحزين بسبب ماضيه، واصل بيبر كلامه ليقول: "إنني كائنٌ بشري، وهذا ما ينساه الجمهور في معظم الأحيان، فيعتقدون أنّ كل تعليقاتهم وما يقولونه عنّي لا يؤّثر بي، ولكن هذا ليس صحيحاً. فكل ما يُقال عنّي يزعجني ويجرحني ويؤلمني، ولكن علي أن أكون قوياً لأكمل الطريق".

بإرادة وعزم لتغيير المستقبل، أنهى حديثه ليقول: "أحب الناس وأحب "العشق"، وأرغب بأن أكون أحسن وأن أكبر وأتطوّر. لذلك أعتقد أنّ ما مررتُ به سيكون فصلاً إستثنائياً في حياتي وإنّني سعيد، لأنّكم أنتم، يا جمهوري، هنا لمساندتي ودعمي ومساعدتي".

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك