الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

فيديو ميريام فارس تحدت نفسها وكسبت الرهان: فخورة بنفسها للغاية

ما قامت به جديد من نوعه ولم يسبقها أحد عليه.

لأوّل مرّةٍ نجد أنفسنا على استعدادٍ وجهوزيّةٍ لنعترف أمامها وأمام معجبيها ومحبّيها الكُثُر بشهرتها ونجوميّتها اللتيْن يبدو أنّهما تفوقان نجوميّة أي فنانةٍ أخرى من جيلها وتتجاوزان شهرة أي فنّانةٍ أخرى من عمرها موجودة حالياً مثلها تماماً على الساحة الفنية العربيّة، لأوّل مرّةٍ نرى أنفسنا مُجبرين على التماشي مع غرورها وكبريائها ورفع القبّعة لهما، غرورٌ وكبرياءٌ كنّا نسخر منهما في الماضي وننتقدهما بخاصة عندما كانت المعنيّة الأولى بهما ميريام فارس تتفاخر بهما علينا عن طريق اللقب الذي أطلقته على نفسها والذي تعاشت معه وانسجمت ألا وهو "ملكة المسرح".

نعم لأوّل مرّةٍ نود أن نتوجّه إليها لنصدّق على ذلك اللقب ولنعترف به جملةً وتفصيلاً، لأنّ الخطوة التي قامت بها شخصيّاً والتي لم يسبق لأي نجمةٍ أخرى أن مضت قدماً بها هي البرهان والدليل اليوم على نجوميّتها الكبيرة المنتشرة في مختلف أنحاء الوطن العربي وعلى شهرتها التي أرادت بنفسها أن تثبتها لكل من شكّك بها في يومٍ من الأيام، نعم نحن نتحدّث عن التحدّي الذي وضعته لنفسها عندما ارتأت الإعلان عن حفلٍ في أقل من 24 ساعة على إحيائه عبر مواقع التواصل الإجتماعي، حفلٌ أُقيم البارحة ضمن فعاليات مهرجان أم الإمارات على المسرح الرئيسي في كورنيش أبوظبي.

هو رهانٌ حاولت ميريام التي قيل أنّها نفخت خدّيها مؤخراً اختباره للمرّة الأولى وبالفعل نجحت في كسبه، رهانٌ جعلها فخورة بنفسها وبكل شخصٍ لبّى نداءها وحضر هذا الحفل ووحده الفيديو الأخير الذي نشرته عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" كان كفيلاً بتسليط الضوء على الأعداد الهائلة والجماهير الغفيرة التي تجمهرت في مكان الحفل من أجل الرقص معها والإستماع إلى أغانيها لساعات وساعات، نعم جماهير سمعت عن الحفل عبر مواقع التواصل ولم تتردّد ولو لثانيةٍ واحدةٍ في التوجّه لرؤيتها عن قربٍ، جماهير تفاجأت بعددها هي شخصيّاً بخاصة وأنّها كانت مستعدّة كما قالت ونوّهت بالغناء لشخصٍ واحدٍ في حال لم يتواجد غيره أمامها.

كانت قلقة قبل هذا المهرجان ومتحمّسة في الآن معاً لترى تأثير التواصل الإجتماعي على مسيرتها ومشوارها، وما إذا كان بإمكانها أن تستقطب الآلاف ليشاهدوها ترقص وتغنّي أمامهم قبل ساعات معدودة من حفلها لا أكثر ولا أقل، وبالفعل عندما وجدت نفسها هي التي عدنا ورأينا إبنها "جايدن" في أحدث صوره أمام هؤلاء الآلاف لم تتمكّن إلّا من التفاخر بذاتها وبنفسها، بخاصة وأنّ هكذا خطوة تطلّبت منها جرأةً وثقةً بالنفس لتقوم بها.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك