الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

فيديو: ميساء مغربي محرومة من الأمومة بعد الإجهاض لأكثر من مرة

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
مرضٌ عانت منه في الماضي أثر على الحمل والإنجاب.

في أحدث مقابلاتها وفي أجدد لقاءاتها لم تتردّد ميساء مغربي ولو لثانيةٍ واحدةٍ في التطرّق إلى موضوعٍ شائكٍ بعض الشيء في حياتها الشخصيّة والخاصة لطالما أثار تساؤلات الجمهور وحثّهم على طرح علامات استفهامٍ كثيرة في إطاره وصدده، مسألةٌ سُئلت عنها فتحلّت بالشجاعة لتوضيحها وتفسير اللغز الكامن وراءها والسر المتمحور حولها، نعم هي أمنية حملها بمولودها الأوّل التي لم تتحقّق حتّى الساعة ولم تتم لسوء الحظ.

بثقةٍ كبيرة بنفسها وباعتزازٍ لا يمكن أن تهزّه الأخبار المؤلمة والإشاعات الفظيعة التي انتشرت عبر الإنترنت، تحدّثت ميساء التي ستطل قريباً في مسلسل "قلبي معي" بعد خروجه من السباق الرمضاني لعام 2017 عن مرض "بطانة الرحم المهاجرة" الذي قد لا تدري به الكثير من النساء في هذه الدنيا ولا تعلم بأمره الكثير من الفتيات والشابات، والذي يبدو أنّها أُصيبت به للأسف ما جعلها تفقد الجنين مراراً وتكراراً في كل مرّةٍ كانت تجد نفسها فيها حامل.

وبسبب كثرة عمليات الإجهاض التي خضعت لها والتي كانت خارج عن إرادتها ورغبتها بالتأكيد بسبب هذا المرض الذي أصابها تحديداً، بات من الصعب جداً عليها أن تحمل في أحشائها وأن تلد فتختبر بالتالي شعور الأمومة التي تحلم به أي إمرأة في هذه الحياة، رجاءٌ تحاول على ما يبدو تحويله من فكرةٍ محسوسةٍ إلى واقعٍ ملموس وتعمل بحسب ما جاء على لسانها ليلَ نهارٍ لكي تجد نفسها حامل في يومٍ من الأيام، بخاصة بعد أن تعالجت من المرض نهائياً وانتهت من تداعياته وآثاره السلبيّة عليها.

بضحكةٍ توجّهت النجمة المغربية التي اتُهمت مؤخراً بقلّة وفائها لمسقط رأسها إلى المحاور وقالت "ربك كريم"، وكأنّها لا تريد الإستعانة اليوم سوى بالخالق ليُكرمها بمولودٍ يأتي لينضم إلى أسرتها الصغيرة، مع الإشارة إلى أنّها باتت اليوم وجهاً للتوعية ضد هذا المرض تحديداً الذي نجهل عنه الكثير بخاصة في إطار الحملات والنشاطات التي تُقام في المستشفيات لتزويد النساء بكل ما يحتجن إليه من معلومات مفيدة من أجل التعرّف على هذا الداء واكتشاف كيفية التعاطي معه لحلّه.

مأساةٌ حكت عنها ميساء التي تحدّثت مؤخراً أيضاً عن معاناتها مع الكذب، ولم تخجل أبداً من التداول بها إعلامياً في حين أنّ الكثير من زميلات لها يقمن بالعكس تماماً، فلنأمل أن نسمع قريباً خبراً مفرحاً عنها يفرحها ويُسعد كل متابعيها ومعجبيها وألّا يبقى هذا الموضوع حساساً عندها ومجرّد أمل من الصعب ومن المستحيل تحقيقه.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك