الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

فيديو مي العيدان عن حلا الترك: "شايفة نفسها ومغرورة وفيها كمية وقاحة"

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
وتشن حرباً عليها عبر انستقرام.

هي مي العيدان التي قرّرت أن تعلن الحرب هذه المرّة على الشابة حلا الترك وأن تتهجّم عليها وبالتالي على والدها محمد الترك لتؤكّد وعلى طريقتها بأنّه لا يصلح أبداً ليكون أباً لها، وأنّه لم يتمكّن من تربيتها كما يجب وأنّه أخطأ في الطريقة التي تعامل فيها معها لدرجةٍ أنّها باتت كامرأةٍ في الأربعين من عمرها.

بلكماتٍ قاسية دائماً ما تستعين بها مي عندما تريد شن هجومٍ على أحد وبعباراتٍ معيبة بعض الشيء ومخجلة، قرّرت أن تستعين بانستقرام لتتداول بإطلالة هذه الشابة في إحدى حلقات "في بيتنا ضيف" الذي يقدّمه فايز المالكي والتي تواجدت فيها أيضاً زوجة والدها دنيا بطمة، حلقةٌ سبق أن علّق عليها الروّاد الذين شعروا وكأنّ الأخيرة هي التي كانت تدير الأمور وتتحكّم بها من الأعلى في ما حلا كانت الصامتة الدائمة والساكتة طِوال الوقت.

حلقةٌ يبدو أنّ الإعلامية الكويتية لم ترها على هذا النحو ولم تجد أنّه من المنصف انتقاد دنيا أو حتّى فايز في ما يجب الهجوم أن يكون موجّهاً نحو حلا، وعنها أكّدت أنّها فتاة لم تعِش طفولتها أبداً متّهمةً إيّاها بالغرور والتعجرف وأنّها لا تتصرّف أبداً كالأطفال، وفيها "كمية" وقاحة غير موجودة أبداً عند غيرها من أولاد عمرها.

متّهمةً محمد الترك بأنّه هو الذي جعلها تغدو إمرأة في الأربعين في ما هي بالكاد تبلغ 12 أو 13 سنة، نوّهت العيدان وبثقة بأنّ الخلل موجود في التربية وفي السلوك وفي الإنطباع السيء الذي يعطيه هذا الوالد والذي يتأثّر به أولاده على ما يبدو، وهي كلّها تصاريح لا تُضر في النهاية إلّا بالمعنيين بالأمر أي حلا ووالدها ولا تنصف سوى منى السابري التي تناضل من أجل استرجاع أولادها من دون أي جدوى ومن دون أن تلقى طلباتها آذاناً مصغية من أحد.

وحديثها هذا يذكّرنا أيضاً بالفيديوهات التي انتشرت لصاحبة أغنية "بابا نزل معاشه" والتي فيها ظهرت وهي بحالة يُرثى لها تصرخ غاضبةً على معجبيها ومتابعيها وتهدّدهم بأنّها لن تتواصل معهم بعد اليوم في حال استمرّوا بمضايقتها وانتقادها بالطريقة التي يعتمدونها، حالةٌ هستيرية بدت فيها على طبيعتها وكشفت عن طباعٍ حادّة عندها عادةً ما لا تجسّدها أمام الكاميرا، ولكن لكل شيءٍ وقته في هذه الحياة وزمنه.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك