فيديو مي عز الدين تتلقى عرضاً للزواح من رجل "يعرف ستات كتير"

والجمهور مصدوم من إجابتها.

هي المعروفة بعفويتها وحسّها الفكاهي وصراحتها المطلقة التي جعلتها قريبة من قلوب محبّيها ومتابعيها، نجحت مي عز الدين مرة جديدة في إثارة الجدل عبر الفيديو الذي تداوله روّاد موقع انستقرام تلقّت فيه عرضاً للزواج من شابٍ يُدعى "علي" إلا أنّ ردّها جاء مفاجئاً؛ الأمر الذي أحدث موجة كبيرة من التعليقات وردود الفعل المتضاربة. فما الذي حصل يا ترى؟

بعد أن هزّت مواقع التواصل الإجتماعي بالفيديو القصير الذي نشرته من فيلم "Warrior"حيث كشفت عن هوية فتى أحلامها بالقول: "warrior" فيلم اليوم وتقريبا كده انا حبيت واحد من البطلين... بقى فتى أحلامي... انا في حالة حب مع توم هاردي"، أثارت النجمة المصرية تفاعل جمهورها من جديد؛ إنما هذه المرة بعرض الزواج الذي تلقته من صديقها "علي". فظهرت بدون مكياج وهي تقف إلى جانبه وهو يسألها: "مي فكري حتتزوجيني؟"، لتجيبه بطريقة طريفة: "فكرت، اكيد لأ يا علي...انت أخويا"، ليردّ عليها بدوره بالقول: "ليش؟ على شان بعرف نسوان كثير؟" فتؤكّد له: "كثير اوي بصراحة يا علي".

في الإطار نفسه، أثار مقطع الفيديو هذا الكثير من ردود الفعل المتضاربة بين جمهور عز الدين... ففي حين انتقد البعض دلعها وإطلالتها وإهمالها لجمالها بالقول: "فعلاً عجزت بكير واهملت حالها ع اساس انو انا طبيعية اوك طبيعية بس ما تطلعي كانك مرهقة ومريضة"، أشاد البعض الآخر بعفويتها وطبيعيتها وروح النكتة التي تتحلّى بها بالقول: " أشوفها جميله ودلوعه والله يزوجها احلى زواجه يااااارب"، "ههه خفيفة دم ونص"...

من ناحية أخرى، نذكر أنّ مي، المعروفة ببراءتها وجاذبيتها، قد كشفت في إحدى المقابلات التي أجريت معها أنّها مرّت في تجارب عاطفية غير ناجحة وهي لا تمانع فكرة الزواج بل ترغب في إقامته بشكلٍ سري وهادئ من دون أي احتفال. ولكنّها لم تلتق بعد بالرّجل المناسب الذي يستطيع أن يقنع قلبها وعقلها معاً خصوصاً أنّها لا تؤمن بالزواج المبني على العقل فقط كونه بنظرها يدفع المرأة إلى الخيانة في حال وجدت حبّها الحقيقي. هذا ولا بدّ من أن نذكر بعض التصريحات الغريبة التي جائت عن لسانها ومن بينها كرهها لعبارة "بيبي" وعدم خوفها من إعلانها عن حبّها أو إعجابها بشخصٍ معيّن.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك